النظام ينهي الاحتفاظ بالضباط والجنود والاحتياط المدني ممن تجاوز عمرهم 42 عاماً

قرار للنظام ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والجنود ممن بلغوا 42 عاماً
الخميس 31 يناير / كانون الثاني 2019

أصدرت القيادة العامة لقوات الأسد اليوم الخميس،  أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط وصف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والاحتياط المدني المستدعى (ملتحق) ممن بلغ عمرهم 42 سنة فأكثر عدا الأطباء البشريين.

وبحسب وكالة أنباء النظام "سانا" فإن "الأمر الإداري الصادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط وصف الضباط والأفراد المحتفظ بهم، والاحتياط المدني المستدعى (ملتحق)، واستبعاد من له دعوى احتياطية، ممن حصل على نسبة معلولية /35%/ أصولا مهما كان سبب المعلولية.

الأمر الإداري ينهي بحسب الوكالة، "الاحتفاظ للضباط الاحتياطيين المحتفظ بهم عناصر الدورات /250،251،253/ عدا الأطباء البشريين ويستبعد من الأمر من لديه فرار أو خدمة مفقودة تتجاوز 30 يوم".

و يطبق  القرار بحسب المصدر اعتبارا من تاريخ 10-2-2019.

ويأتي قرار إنهاء الاحتفاظ هذا ، في وقت تواصل فيه شعب التجنيد التابعة لوزارة الدفاع بنظام الأسد، إصدار قوائم جديدة من أسماء المطلوبين للخدمة الاحتياطية، وذكرت صفحات موالية للنظام أن القوائم تضم أسماء 350 ألف شخص ستُعمم على الحواجز العسكرية، وسيتم نقلها للقطع العسكرية بمجرد اعتقالها.

 

اقرأ أيضا: جيش النظام.. ميدان تنافس إيراني روسي يتحول لصدام بين ماهر الأسد والنمر

المصدر: 
السورية نت

تعليقات