قروض فورية للموظفين في سوريا لتأمين متطلبات العام الدراسي الجديد

سقف القرض هو 50 ألف ليرة - أرشيف
الأحد 26 أغسطس / آب 2018

قررت حكومة نظام الأسد، منح "قرض خاص بالقرطاسية" سقفه 50 ألف ليرة بضمان الراتب ومن دون فوائد، وتقسيط لمدة 10 أشهر لكل موظف لديه أولاد بالمدارس.

وبحسب ما جاء في صفحة "رئاسة مجلس الوزراء" في موقع "فيسبوك" أمس السبت، فإن رئيس وزراء حكومة النظام عماد خميس، أكد أن الهدف من القرض، هو تمكن الموظف من تأمين المستلزمات المدرسية لأولاده من صالات المؤسسة السورية للتجارة.

و أشارت الصفحة، إلى أن خميس "كلف المعنيين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، تأمين القرطاسية وجميع المستلزمات المدرسية من منتجات المؤسسة السورية للتجارة للبيع المباشر في المؤسسات الحكومية والمدارس أيضاً، من خلال أمناء المكتبات في المدارس بالتنسيق مع وزارة التربية لضمان سهولة وصولها لجميع المواطنين بأيسر السبل وبأرخص الأسعار".

وتشهد الأسواق في سوريا هذه الفترة، ارتفاعاً كبيراً في أسعار المستلزمات المدرسية من الكتب والقرطاسية والزي المدرسي، وتخطت 35 بالمئة عن العام الماضي، لتقدر تكلفة حاجات الطالب الواحد نحو 25 ألف ليرة.

وفي تحقيق لصحيفة "تشرين" الناطقة باسم النظام نشرته أمس السبت، فإن الأسرة التي لديها أربعة طلاب في المدارس تحتاج لتجهيزهم مدرسياً أكثر من 40 ألف ليرة كحد وسطي، أي راتب شهر كامل للموظف.

ونقلت الصحيفة عن الباحث الاقتصادي عابد فضلية، قوله، إن الأسرة تعاني حتى إرسال أبناءها للمدرسة، فالطالب أصبح يكلف أسرته ما يقارب 25 ألف ليرة فما حال الأسر التي لديها أكثر من ثلاثة أبناء يذهبون للمدرسة؟.

والمشكلة، بحسب فضلية، تكمن في راتب الموظف الذي لا يتحرك ولا يزيد بشكل طردي مع الدخول خاصة لذوي الدخل المحدود والمنخفض، "فقد أصبح هناك تضخم بضعة أضعاف بينما الدخل لم يتضاعف".

اقرأ أيضاً: تقرير: نصف مليون ليرة حاجة الأسرة السورية في الشهر الجاري بعد دخول 3 نفقات إضافية

المصدر: 
السورية نت

تعليقات