"قسد" تعلن الانسحاب من رأس العين.."الجيش الوطني": سنُعلن السيطرة على المدينة قريباً

سيارات إسعاف تدخل مدينة رأس العين - المصدر: الأناضول
الأحد 20 أكتوبر / تشرين الأول 2019

 

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الانسحاب من مدينة رأس العين الحدودية، بموجب الاتفاق الأمريكي- التركي، الذي تم إعلانه مساء الخميس الماضي، ومنحها مدة 120 ساعة، لإخلاء مواقع لها شمالي سورية، بعمق 32 كيلو متراً، بعيداً عن الحدود التركية.

وقال المتحدث الرسمي باسم "قسد"، كينو كبريئل، اليوم الأحد، إن قواته أخلت مدينة رأس العين، في إطار اتفاق الوقف المؤقت للعملية العسكرية، التي أطلقها الجيش التركي، يوم التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تحت اسم "نبع السلام".

وأضاف كبريئل في بيان نشرته وكالة "ANHA"، أنه و"في إطار اتفاق الوقف المؤقت للعمليات العسكرية مع الجانب التركي وبواسطة أمريكية، تم اليوم إخلاء مدينة سري كانيه من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل. حيث لم يعد لدينا أي مقاتلين داخل المدينة".

وفي حديث لـ"السورية.نت"، قال المتحدث باسم "الجيش الوطني"، يوسف حمود، إن السيطرة على المدينة لم تتم بعد.

وأضاف حمود، أن "إعلان السيطرة سيكون صباحاً"(غداً الإثنين)، مشيراً "انسحبت آليات فيها جرحى وقوات قسد، لكن هناك مؤشرات ببقاء بعض القوات داخل رأس العين".

من جانبها ذكرت وكالة "الأناضول"، أن الجيش التركي سمح لمقاتلي "وحدات حماية الشعب" المصابين بمغادرة مدينة رأس العين، بعد حصارها، في إطار التفاهم مع الولايات المتحدة الذي ينص على انسحابهم خلال 120 ساعة.

ونقلت الوكالة عن مراسلها أن سيارات إسعاف وسيارات مدنية، بدأت بعد ظهر اليوم، بنقل مقاتلي "الوحدات" المصابين.

وأشارت الوكالة، إلى نقل العشرات من سيارات الإسعاف والسيارات المدنية الجرحى عبر الممر الذي فتحته القوات التركية في مدينة رأس العين بعد حصارهم.

ويأتي ما سبق بعد 12 يوماً من إطلاق العملية العسكرية التركية شرق الفرات (نبع السلام)، والتي تم تعليقها، الخميس الماضي، بموجب اتفاق توصلت إليه أنقرة وواشنطن، يقضي بانسحاب "الوحدات" من مواقع لها، على الحدود الشمالية لسورية، خلال فترة زمنية مدتها 120 ساعة.

وينص الاتفاق الذي أعقب محادثات نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أنقرة، يوم الخميس، على "تعليق" كل العمليات العسكرية في شمال شرق سورية، خلال 120 ساعة يفترض أن تنتهي الثلاثاء المقبل، على أن تنسحب قوات "قسد" بعمق 32 كيلومتراً، دون تسمية المناطق التي سيتم اخلائها بشكل مُقصل.

وكان قائد "قسد"، مظلوم عبدي قال في تصريحات لوكالة "فرانس برس"، أمس السبت، إنه بمجرد انسحاب قواته من رأس العين، سينتهي الانسحاب من منطقة تمتد بين رأس العين وتل أبيض بعمق 30 كيلومتراً وبطول حوالى 120 كيلومتراً.

وفي أول تعليق تركي على انسحاب "الوحدات"، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إن بلاده "تتابع عن كثب" التطورات الميدانية، لانسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة وفق المهلة المحددة في الاتفاق التركي الأميركي.

وأوضحت وزارة الدفاع التركية، اليوم، أنه ما من معوقات تعترض تنفيذ الاتفاق، مشيرةً إلى أن عملية الانسحاب تتم بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

المصدر: 
السورية نت