"قسد" تقدم تصورها عن المنطقة الآمنة: يجب أن تشمل ما بين نهري دجلة والفرات

قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي - المصدر: وكالة هاوار
الأربعاء 14 أغسطس / آب 2019

قدمت "قوات سوريا الديمقراطية" تصورها عن المنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا والولايات المتحدة الأمريكية إنشائها على الحدود السورية- التركية.

وقال القائد العام لـ"قسد" مظلوم عبدي اليوم الأربعاء 14 من أغسطس/ آب الجاري: "لحفظ المنطقة من هجمات وتهديدات تركيا يجب أن تشمل المنطقة الآمنة، المنطقة ما بين نهري دجلة والفرات كلها".

وأضاف عبدي في تصريحات نقلتها وكالة "ANHA" أن تركيا تجري مباحثات غير مباشرة وأن، المباحثات في هذا الصدد لم تعطِ نتيجة بعد، مشيراً "نحن نستمر في المباحثات للوصول إلى صيغة".

ويعتبر تصريح مظلوم عبدي التعليق الأول من جانب "قسد" على المنطقة الآمنة، والتي قطعت تركيا وأمريكا أشواطاً بخصوص إنشائها على الحدود الشمالية لسورية، وبدأتا بالتحضيرات الأولية لإنشاء مركز عمليات مشتركة بخصوصها.

وتطرق عبدي إلى أنه "يقال إن المنطقة الآمنة ستكون ما بين كري سبي/تل أبيض وسري كانية.. نحن طلبنا من الأطراف أن تشمل كل المنطقة ما بين نهري دجلة والفرات، لكن تركيا تريد أن تكون المنطقة بين كري سبي وسري كانية".

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت صباح اليوم عن بدء عملها في المنطقة الآمنة شمالي سورية، بموجب الاتفاق المبرم مع الولايات المتحدة.

ونشرت الوزارة بياناً عبر موقعها الرسمي قالت فيه إن المركبات الجوية التركية بدون طيار بدأت الخدمة في المنطقة الآمنة، دون تحديد المكان الذي بدأت العمل فيه، وأضافت أن الجهود جارية لتشغيل مركز العمليات المشتركة في ولاية شانلي أورفا التركية.

ولم تعلق الولايات المتحدة، حتى اللحظة، على إعلان تركيا بدء العمل في المنطقة الآمنة.

وكانت أنقرة وواشنطن توصلتا في 7 أغسطس/ آب 2019، لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا في أقرب وقت ممكن، حيث ستجري في المركز عمليات التنسيق وإدارة المنطقة الآمنة.

كما اتفق الجانبان على اتخاذ أولى الخطوات التي من شأنها إزالة "المخاوف الأمنية التركية" على الحدود الجنوبية، وجعل المنطقة الآمنة "ممر سلام" من أجل ضمان عودة "آمنة" للاجئين والنازحين السوريين، بحسب بيان صادر عن السفارة الأمريكية في أنقرة.

وتطالب تركيا بأن يكون عمق المنطقة الآمنة 30- 40 كيلومتراً، في حين تقول الولايات المتحدة إن عمقها يجب ألا يتجاوز خمسة كيلومترات.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات