قصف النظام وميليشيات إيران يتسبب بإغلاق 334 مدرسة في ريف إدلب

تعرضت 4 مدارس لدمار جزئي في مدينة خان شيخون وبلدات جرجناز والتح وكفرنبل - صورة أرشيفية
الاثنين 04 مارس / آذار 2019

تسببت الانتهاكات المتزايدة لقوات نظام الأسد والميليشيات المتحالفة معها والمدعومة من إيران لاتفاقية سوتشي الخاصة بمنطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، في توقف مؤقت للتعليم بـ334 مدرسة في الآونة الأخيرة.

وتقع المدارس التي تم إغلاقها جنوبي محافظة إدلب القريبة من خطوط التماس مع قوات النظام وحلفائها؛ ما تسبب بحرمان نحو 80 ألف طالب من التعليم.

ونقلت الأناضول عن المتحدث باسم مديرية التربية التابعة للمعارضة، مصطفى حاج علي،، بأن إغلاق المدارس المؤقت جاء بعد تزايد قصف النظام والميليشيات على المنطقة، وشمل الإغلاق 334 مدرسة يبلغ عدد طلابها نحو 80 ألف طالب.

وأوضح حاج علي، أن المدارس أُغلقت في مدن شمالي سوريا تتعرض بشكل مستمر للقصف مثل خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب، لافتاً إلى أن المدارس أغلقت لمدد تتراوح بين 10 و30 يوماً.

وأشار حاج علي، إلى أن 7 طلاب لقوا مصرعهم جراء القصف فيما جُرح 40 آخرين منذ التاسع من فبراير/ شباط الماضي، فيما تعرضت 4 مدارس لدمار جزئي في مدينة خان شيخون وبلدات جرجناز والتح وكفرنبل.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/ أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانا عاصمة كازاخستان.

ومنذ بداية العام الجاري، تزايدت هجمات قوات نظام بشار الأسد والميليشيات على منطقة "خفض التصعيد"، منتهكة اتفاق "سوتشي"، وتسبب قصفها في مقتل 96 مدنياً، وجرح 290 آخرين منذ بداية العام الجاري.

واتفاق سوتشي أبرمته تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول 2018 بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

اقرأ أيضاً: 50 امرأة في زنزانة صغيرة.. معتقلة تروي جحيم 60 يوماً عاشتها في سجون الأسد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات