قصف على الزبداني ومضايا بريف دمشق واشتباكات في جوبر

القصف على مدينة الزبداني بريف دمشق_أرشيف
الخميس 20 نوفمبر / تشرين الثاني 2014

قصفت المدفعية التابعة لقوات النظام، ساحة المحطة في مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي، اليوم، من المدفعية التي تتمركز على حاجز الخزان على أطراف مدينة الزبداني، فيما سُجِّل استنفارٌ في حاجز المعسكر بالتزامن مع إطلاق حواجز النظام الرصاص على الشوارع التي تطل عليها في منطقتي الحكمة والشلاح.

وأفادت مصادر محلية لـ"السورية نت"، أن الطيران المروحي التابع لقوات النظام، استهدف بالبراميل المتفجرة، المدينة الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وأوضحت المصادر، أن مدفعية النظام الرابضة عند حواجز (المعسكر والحوش والحورات) استهدفت منطقة وسط البلد، وأضافت أن طيران النظام المروحي، ألقى برميلين متفجرين على بلدة مضايا المجاورة للزبداني، الأمر الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا، حسب المصادر.

وأكدت المصادر، أن قوات المعارضة استهدفت، أمس، جرافة زراعية (تركس) تابعة لعناصر النظام أثناء تدعيم السواتر الترابية على الطريق العام، في بلدة مضايا، ما أدى إلى تدميرها واستنفار كافة حواجز النظام وإغلاق الطريق المؤدي للعاصمة دمشق لنحو ساعة.

على صعيد آخر، ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن قوات النظام، قصفت، صباح اليوم، مناطق في بساتين بلدة بيت سحم  بريف دمشق الجنوبي، ولم ترد أنباء عن إصابات،  وأضاف أن اشتباكات عنيفة  تدور بين قوات النظام ومقاتلي الكتائب الإسلامية على اتستراد السلام، قرب مخيم خان الشيح، وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

في حين، اندلعت اشتباكات بين  قوات النظام مدعمة بمليشيا "الدفاع الوطني" وميليشيا "حزب الله" اللبناني من طرف ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  من طرف آخر في حي جوبر ، وسط العاصمة دمشق، دون أنباء عن خسائر بشرية، حسب المرصد.

المصدر: 
السورية نت_ المرصد السوري