قصف على ريف دمشق والمعارضة تسيطر على قرية بحماه

قصف جوي على ريف دمشق - أرشيف
الخميس 11 سبتمبر / أيلول 2014

شن الطيران الحربي 12 غارة على مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية بريف دمشق، أسفرت عن سقوط جرحى، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أضاف أن 15 غارة نفذت على حي جوبر في دمشق، في إطار محاولات النظام استعادة السيطرة على الحي، مشيراً إلى وقوع شهداء وإصابة العشرات من المدنيين جراء قصف استهدف مناطق في وادي بردى ومناطق عديدة بريف العاصمة.

وفي محافظة حماة، قتل 24 عنصراً من قوات النظام في انفجار ألغام أرضية في بلدة أرزة التي سيطروا عليها مؤخراً بريف حماة، بينما قتل عدد آخر منهم خلال معارك أسفرت عن سيطرة المعارضة على قرية تلة الناصرية والنقطة 30 في محيط قرية قمحانة بريف حماة بحسب وكالة سمارت.

وأشارت الوكالة أنه بالموازاة مع ذلك دارت معارك في المحافظة بين قوات النظام وقوات المعارضة، إذ استهدفت الأخيرة مطار حماة العسكري بصواريخ غراد، في حين قصفت قوات النظام مدين كفرنبودة وكفرزيتا وحلفايا واللطامنة، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى.

وفي حلب قالت "شبكة حلب نيوز" إن "اشتباكات حصلت بين مقاتلي المعارضة والنظام، في محيط مطار النيرب العسكري، مضيفةً أن شهداء سقطوا وأصيب العشرات، جراء إلقاء الطيران براميل متفجرة على مدينة عندان".

أما في درعا عززت قوات المعارضة تواجدها في ضواحي المدينة بعد سيطرتهم على قرية كفرناسج وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة إنخل وبلدة عقربا.

وفي شرق سورية، اندلعت مواجهات بين مقاتلي تنظيم الدولة وقوات النظام في أحياء الرشدية والحويقة والجبيلة بديرالزور وذلك بعد استشهاد 13 مدنياً بقصف جوي من قبل النظام على المدينة.

المصدر: 
السورية