دي ميستورا يدعو لخطوات عاجلة لـ"إنقاذ" وقف إطلاق النار في سوريا

المبعوث الاممي الى سوريا ستافان دي مستورا
سبت 25 مارس / آذار 2017

طلب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستوا، اليوم السبت، من الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا اتخاذ خطوات عاجلة لإنقاذ الاتفاق، وذلك في رسالة بعثها إلى وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا.

وقال مكتب "دي ميستورا" في بيان إن الأخير "أعرب عن قلقه العميق إزاء تصاعد القتال مؤخراً في دمشق وحماة، وغيرها من المناطق السورية".

وأضاف البيان أن دي ميستورا "اعتبر أن تصاعد انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار الذي تناوله مسار أستانا (عاصمة كازخستان)، سيكون له تبعات سلبية على سلامة المدنيين السوريين، وعلى إيصال المساعدات الإنسانية ومسار العملية السياسية".

ولفت إلى أن "دي ميستورا بعث رسالة إلى وزراء خارجية كل من إيران وروسيا وتركيا، كدول ضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 ديسمبر/كانون الأول".

وتمنى المبعوث الأممي في رسالته "اتخاذ خطوات عاجلة للحفاظ على وقف إطلاق النار، كما نقل هذا الطلب إلى الولايات المتحدة وروسيا، كرؤوساء مشتركين لمجموعة دعم سوريا".

وأوضح أن "المبعوث الأممي يؤكد على أنه لا يمكن التخلي عن الجهود المشتركة لإيران وتركيا وروسيا، من أجل تحسين الوضع على الأرض، والإسهام في توفير المناخ المؤدي إلى تقدم سياسي مثمر".

وتتصاعد المواجهات العسكرية في أحياء من العاصمة دمشق وريفها، وفي ريف حماة الشمالي، فضلاً عن استمرار القصف من قبل النظام لمناطق المعارضة؛ ما يخلف سقوط شهداء وجرحى.

اقرأ أيضاً: المعارضة السورية: التقدم في معارك دمشق وحماة رسالة للنظام وروسيا.. وهذا ما أثبتته

المصدر: 
الاناضول - السورية نت

تعليقات