قوات النظام تشن هجوماً واسعاً على جوبر وسط دمشق

صورة نشرها المكتب الإعلامي بجوبر لقتلى النظام في الحي نقلاً عن صفحة كتائب الحبيب المصطفى
الجمعة 29 أغسطس / آب 2014

شنّ طيران قوات النظام 15 غارة جوية حتى الآن على حي جوبر وسط العاصمة دمشق، وترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف، حسبما ذكرته شبكة شام الإخبارية.

من جانبه أوضح "المركز الإعلامي في جوبر" على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن النظام ألقى براميل متفجرة مستخدماً المظلات لتحقيق إصابات مباشرة، مما أدى إلى استشهاد مقاتلين اثنين من العناصر الإسلامية المقاتلة في الحي.

وسبب القصف دماراً واسعاً في الحي واهتزازاً شديداً في باقي الأبنية، وكانت أصوات القصف تسمع في أغلب أحياء العاصمة دمشق، وأشارت شبكة شام أن هذا الهجوم العنيف على جوبر، يأتي بعدما نسفت كتائب المعارضة بنائين سكنيين بالحي كانت قوات النظام تتحصن بهما، مما أدى إلى قتل جميع العناصر المتمركزة بداخلهما.

من جانب آخر، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات النظام وميليشيا "قوات الدفاع الوطني" وميليشيا "حزب الله" اللبناني من جهة، والكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" من جهة أخرى على أطراف حي جوبر، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

وذكر ناشطون محليون أن مقاتلي "ألوية الحبيب المصطفى" مع مقاتلين من باقي الفصائل تصدوا لقوات النظام التي "لم تدع وسيلة إلا واستخدمتها لإحراز أي تقدم ناهيك عن القصف الهمجي الذي يتعرض له الحي من قبل سلاح الجو ومن مدفعية الموت والدمار المتمركزة على جبل قاسيون".

المصدر: 
وكالات-السورية