كاتب مسلسل "الولادة من الخاصرة" مطلوب لنظام الأسد.. "القضاء" وجه له تهمتان

سامر رضوان من الكتّاب السوريين المشهورين وأبرز أعماله الولادة من الخاصرة
الخميس 10 يناير / كانون الثاني 2019

طالب النائب العام في ريف دمشق، القاضي نور الحسن، الجهاز القضائي في نظام بشار الأسد، بالتحقيق مع الكاتب السوري المعروف سامر رضوان بعدما وجه له تهمتين.

ونشر رضوان على صفحته في موقع "فيسبوك" أول أمس، صورة لقرار النائب العام، والذي تضمن تهمتين ضد الكاتب، وهما: "النيل من هيبة الدولة، والتحريض على العصيان المسلح".

ووجه النائب العام إلى القاضي المختص بجرائم المعلوماتية، طلباً بالتحقيق مع رضوان "بجرم النيل من هيبة الدولة المنصوص عليه بالمادة 285 من قانون العقوبات السوري، وجريمة التحريض على العصيان المسلح كما نصت عليه المادة 293 من القانون ذاته".

ولم يتضمن قرار النائب العام أسباب التهم الموجهة إلى رضوان، إلا أن تهمتي "النيل من هيبة الدولة، والعصيان المسلح" تُعدان رائجتين في سوريا بشكل كبير منذ اندلاع الاحتجاجات عام 2011، ويوجههما النظام للأشخاص الذين ينتقدونه.

ويُعد رضوان أحد أشهر الكُتّاب في سوريا، ومن أبرز الأعمال التي كتبها، "الولادة من الخاصرة" الذي تحدث عن الإجراءات القمعية التي يتبعها نظام الأسد.

وفي العام 2013 اعتقل النظام رضوان عند المعبر الحدودي بين سوريا ولبنان، أثناء توجهه إلى دمشق عائداً من بيروت، وحينها كان رضوان يصور الجزء الثالث من مسلسل "الولادة من الخاصرة" الذي حَمَل عنوان "منبر الموتى"، ويُعتقد أن المسلسل كان سبباً في اعتقاله.

وكان رضوان قد اعتبر اقتراح الرقابة السورية بتأجيل تصوير "منبر الموتى" منعاً بصيغة طلب التأجيل، واستغرب في تصريحات حينها فكرة منع النص من التصوير، ووصفها بالـ"الكاريكاتورية في ظل قانون إعلام، ودستور سوري جديدين، يؤكدان على حق حرية التعبير".

ورضوان هو من مواليد اللاذقية 1975. بدأت مسيرته التلفزيونية كمعد ومقدم برامج في قناتي الفضائية السورية و"الدنيا"، وكتب في مجموعة من الصحف والمنابر العربية.

اقرأ أيضاً: أحرقوا ملابسهم ليحصلوا على الدفء.. اللاجئون السوريون بعرسال يعيشون أسوأ ظروفهم

المصدر: 
السورية نت