كبرى فصائل المعارضة تندمج ضمن تشكيل عسكري شمال سوريا

عناصر من الجيش السوري الحر - أرشيف
الأربعاء 01 أغسطس / آب 2018

أعلنت مجموعة من كبرى الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة السورية شمال سوريا، اندماجها ضمن تشكيل عسكري تحت مسمى "الجبهة الوطنية للتحرير".

وضم التشكيل الجديد الذي أعلن عنه في بيان نشر اليوم الأربعاء كل من "جبهة تحرير سوريا، ألوية صقور الشام، جيش الأحرار، تجمع دمشق، والجبهة الوطنية للتحرير".

وغاب عن التشكيل الجديد كل من "هيئة تحرير الشام"، و "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر.

ونوهت الفصائل في البيان، أن الاندماج يأتي كنواة لـ "جيش الثورة القادم"، معلنة تأييدها عقد "مؤتمر وطني جامع لأطياف الثورة جميعها".

وفي مايو/ أيار الماضي، أعلن11 فصيلاً وهي "فيلق الشام، جيش إدلب الحر، الفرقة الساحلية الأولى، الجيش الثاني، الفرقة الساحلية الثانية، جيش النخبة، الفرقة الأولى مشاة، جيش النصر، شهداء الإسلام داريا، لواء الحرية، والفرقة 23" تشكيل "الجبهة الوطنية للتحرير" .

ويتزامن الإعلان عن التشكيل الجديد في وقت يروج نظام بشار الأسد عن نيته شن هجوم عسكري للسيطرة على محافظة إدلب، حيث صرح الأسد الخميس الماضي، أن "السيطرة على إدلب ستمثل أولوية بالنسبة لقواته في عملياتها المقبلة".

اقرأ أيضا: عمليات إعدام تفشل مفاوضات مختطفي السويداء.. و"تنظيم الدولة" يشن هجوما على مطار خلخلة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات