"كتلة المستقبل": الجيش اللبناني هو المؤسسة الوحيدة المخولة بحمل السلاح والدفاع عن اللبنانيين

الجيش اللبناني ـ أرشيف
الثلاثاء 08 أغسطس / آب 2017

أكدت كتلة المستقبل البرلمانية في لبنان اليوم أن الجيش اللبناني هو المؤسسة العسكرية الوحيدة التي يحق لها امتلاك واستخدام السلاح، مشددة على أهمية حماية المؤسسة العسكرية والعمل على تأمين مستلزمات تطوير الجيش.

وأكدت الكتلة في مؤتمر صحافي عقب اجتماعها في مقرها ببيروت برئاسة رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة أن الجيش اللبناني هو "المؤسسة العسكرية الشرعية الوحيدة التي تملك الحق الحصري والشرعي في امتلاك السلاح واستعماله للدفاع عن اللبنانيين وحمايتهم وإلى جانبه جميع المؤسسات اللبنانية الأمنية الشرعية الأخرى المخولة بحمل السلاح واستعماله عند الاقتضاء".

وشددت الكتلة في البيان على "الأهمية الكبرى للجيش اللبناني في القيام بدوره الرائد في حماية اللبنانيين".

ورأت الكتلة أنه "في المرحلة الحاضرة التي يتصدى فيها الجيش لتنظيم داعش الإرهابي استناداً إلى قرار السلطة السياسية المتمثلة بمجلس الوزراء، وجوب تخويل الجيش تحديد القرار المناسب في الشكل والتوقيت والأدوات المناسبة من أجل الدفاع عن لبنان كل ذلك بعيداً عن لغة الإملاء أو التوريط".

وفي لبنان يطالب المسؤولون "حزب الله" بتسليم سلاحه للجيش اللبناني، لكنه يرفض هذا، ولكتلة المستقبل موقف رافض  لامتلاك "حزب الله" للسلاح، حيث تعتبر أن الحزب يستغل سلاحه لتحقيق مصالح خاصة به، ويقوم بتوريط الجيش والدولة من خلال تصرفاته.

وشهدت منطقة جرود عرسال في يوليو/تموز الماضي، معارك بين "حزب الله" اللبناني ومجموعات سورية مسلحة، أبرزها جبهة "تحرير الشام" (اندمجت فيها "جبهة النصرة" بعد حل نفسها)، استمرت عدة أيام، ثم توقفت، قبل أن يعلن الطرفان نهاية الشهر ذاته عن صفقة تبادل أسرى ومدنيين، تحت إشراف مدير جهاز الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يستعد فيه الجيش اللبناني لشن معركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في جرود (أطراف) بلدتي القاع ورأس بعلبك، والتي سبق أن استهدف الجيش قبل أيام مراكز التنظيم فيها وأوقع جرحى في صفوفه.

اقرأ أيضاً: "إسرائيل" تعتقل 880 فلسطينياً خلال شهر تموز الماضي

 

 

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات