كرر نتائجه المتدنية مجدداً.. فشل ذريع لنجل بشار الأسد في الأولمبياد الدولي للرياضيات

فريق الأولمبياد السوري ـ أرشيف
الجمعة 13 يوليو / تموز 2018

لم يستطع حافظ الأسد نجل رأس النظام في سوريا جبر فشله الذريع الذي مني به العام الماضي في الأولمبياد العالمي للرياضيات، وكرر نتائجه السيئة في أولمبياد هذا العام أيضاً محرزاً المرتبة 486 من بين 615 طالباً شاركوا من جميع أنحاء العالم في مسابقة الأولمبياد العالمي للرياضيات التي نظم خلال الفترة الواقعة بين 3 إلى 14 يوليو/ تموز في مدينة كلوج نابوكا بوسط رومانيا.

وويمثل كل دولة فريق من ستة طلاب وحل حافظ الأسد في المرتبة الأخيرة في فريق سوريا الذي استطاع تحقيق المرتبة 60 من أصل 107 دول مشاركة، حيث أثرت النتيجة المتدنية لحافظ الأسد على ترتيب الفريق كاملاً.

وحاز طالبان من الفريق السوري على برونزيتين ونسبة 61.72 بالمئة وحلا في المركز 228، وحاز آخران على كتابي تشريف بنسبة 51.26 بالمئة ومركز 290، و38.11 بالمئة ومركز 368، فيما لم تتجاوز نتيجة حافظ الأسد 18.21 بالمئة وحل بالمركز 486.

وفي السياق نفسه حصد تلاميذ روسيا الداعم الأول لنظام بشار الأسد على خمس ميداليات ذهبية وواحدة فضية، لتحتل روسيا بذلك المركز الثاني، فيما جاءت الولايات المتحدة بالمركز الأول، حيث حصدت خمس ذهبيات وفضية واحدة، وتقدمت على روسيا بفارق الدرجات.

بينما حلت الصين بالمركز الثالث بأربع ذهبيات وفضيتين، تليها في المركز الرابع أوكرانيا، التي حصدت أربع ذهبيات وفضيتين.

الجدير بالذكر أن حافظ الأسد (17 عاماً) شارك العام الماضي في أولمبياد الرياضيات وحصل على المرتبة528  من أصل 615، مما أثار سخرية كبيرة من السوريين، الذين اعتبروا أن نتيجة الأسد تعكس الحضيض الذي وصلت له سوريا بعد 50 عاماً من حكم عائلة الأسد.

اقرأ أيضاً:

 

المصدر: 
السورية نت

تعليقات