كوريا الشمالية تتوعد الولاياد المتحدة بردّ قاسٍ حال فرض عقوبات جديدة عليها

زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون" مع عدد من ضباط جيشه - أرشيف
الاثنين 11 سبتمبر / أيلول 2017

توعّدت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، بردّ قاس على الولايات المتحدة إذا ما أصرت الأخيرة على فرض عقوبات جديدة ضدها رداً على تجاربها النووية.

يأتي ذلك قبيل اجتماع مجلس الأمن اليوم استجابة لدعوة واشنطن للتصويت على فرض عقوبات جديدة، تشمل حظراً نفطياً على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية الأخيرة.

وحذّرت وزارة خارجية بيونغ يانغ، في بيان اليوم، من أن "كوريا الشمالية ستلحق واشنطن أكبر ألم ومعاناة تتعرض لهما في تاريخها، كردّ على أي إجراءات عقابية جديدة"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء المركزية الكورية.

والجمعة الماضية، قالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إنها أبلغت مجلس الأمن الدولي بدعوتها إلى عقد "اجتماع للتصويت على مشروع قرار ينص على فرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية."

ووفقاً لمشروع القرار، فإن الولايات المتحدة تريد من مجلس الأمن فرض حظر نفطي على كوريا الشمالية، فضلاً عن حظر صادراتها من المنسوجات.

كما يطالب مشروع القرار أيضاً بتجميد أصول وممتلكات الرئيس الكوري الشمالي، "كيم جونغ اون"، خارج بلاده، وحظر السياحة إلى بيونغ يانغ، ومنع عمالها من العمل في الخارج.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول الجاري، أجرت كوريا الشمالية تجربة ناجحة على تفجير قنبلة هيدروجينية، ما أثار ردة فعل قوية من المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً: مسلسل الحرائق يعود إلى دمشق القديمة.. وتساؤلات عن الفاعل

المصدر: 
الأناضول

تعليقات