كيف رد مبعوث أمريكا على سؤال: هل واشنطن مستعدة للقبول ببقاء الأسد؟

رأس النظام بشار الأسد - أرشيف
الخميس 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

قال "جيمس جيفري"، ممثل الولايات المتحدة الأمريكية بالشأن السوري، إن سياسة بلاده لا ترتكز على شخصيات في حد ذاتها، بل في حكومة يمكن العمل معها، على حد تعبيره.

وبحسب ما ذكرته شبكة "سي ان ان"، على موقعها اليوم الخميس، فإن هذا التصريح لـ"جيفري" جاء في رد على سؤال، إن كانت الولايات المتحدة مستعدة لقبول بقاء رأس النظام بشار الأسد في السلطة خلال الفترة الانتقالية؟ وإذا كان الجواب نعم، فهل لديكم موعد نهائي له للبقاء في السلطة أم لا؟".

وكانت الإجابة: "أولاً، ثمة عدد من المواعيد النهائية في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ونأمل أن يتم الوفاء بهذه المواعيد النهائية بمجرد تشكيل اللجنة الدستورية، وبخاصة عندما يتم تنظيم الانتخابات".

وتابع: "فيما يتعلق بنظام الأسد، لا تركز سياستنا على الشخصيات في حد ذاتها، ولكن على ما تقوم به الحكومة السورية. نحن بحاجة إلى حكومة سورية لا تدفع نصف سكانها إلى مغادرة البلاد، وهذا بالفعل ما حصل. نحن بحاجة إلى حكومة لا تشن حرب إجرامية على شعبها ولا تستخدم الأسلحة الكيمياوية ولا تهدد جيرانها، ولا توفر قاعدة لمشروع الطاقة الإيراني، ولا تنشئ أو تتسبب في إنشاء حركات إرهابية مثل داعش".

وأضاف: "إذا عرضت علينا حكومة سورية تستوفي هذه المعايير، فستكون هذه حكومة سورية يمكننا العمل معها. إذن لا يتعلق الأمر بالشخصيات".

اقرأ أيضاً: "حزب الله" يكرم محافظ حمص: رجل الأسد الذي فشل موالون بإسقاطه (فيديو)

المصدر: 
سي ان ان - السورية نت

تعليقات