ليبرمان: إسرائيل لن تلتزم بأية تفاهمات حول سوريا

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان - أرشيف
الخميس 30 أغسطس / آب 2018

أعلن وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان اليوم الخميس، أن "إسرائيل لن تكون ملزمة بأي اتفاقيات قد يتوصل إليها المجتمع الدولي بشأن سوريا بعد انتهاء الحرب".

وأطلق ليبرمان تصريحاته خلال تفقده الحدود الاسرائيلية مع لبنان، وأكد أن "حكومته ستلتزم بدقة بالاتفاقيات القائمة مع سوريا".

وقال ليبرمان بالإنكليزية: "رأينا اجتماعات عدة هنا وهناك، في أنقرة وجنيف وأماكن أخرى أيضا.. هم يتكلمون عن إعادة تشكيل سوريا بعد معركة إدلب".

وقال الوزير الإسرائيلي "فيما يتعلق بدولة إسرائيل، مع كل الاحترام والتقدير لكافة الاتفاقيات والتفاهمات، إنها غير ملزمة لنا".

وأضاف "ما يُلزمنا هو فقط المصالح الأمنية لدولة إسرائيل.. وكل جميع التفاهمات والاتفاقيات التي يتم التوصل إليها في مختلف الأمكنة هي ببساطة غير ذات صلة من وجهة نظرنا".

وأكد "سنلتزم بشكل تام بالاتفاقيات السابقة".

 "النظام في خطر"

وكانت إيران ونظام بشار الأسد قد وقعتا الاثنين الماضي، اتفاقية، تهدف إلى "إعادة بناء القوات المسلحة السورية وصناعاتها العسكرية الدفاعية".

وفي هذا الصدد، قال وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم: " إذا تم تموضع إيران فإن النظام السوري سيكون في خطر".

وتابع "إسرائيل لن تسمح لإيران بتعزيز وجودها في سوريا، وسنعمل بكل ما أوتينا من قوة ضد كل هدف إيراني يهدد إسرائيل، وفي حال دافع الجيش السوري عن القوات الإيرانية فإن الأسد سيتحمل المسؤولية عن ذلك".

 

اقرأ أيضا: دي ميستورا يؤكد مبررات الأسد وروسيا لشن هجوم على إدلب سيؤدي إلى كارثة

المصدر: 
أ ف ب - السورية نت

تعليقات