مؤسسات رسمية تركية تفنّد 10 إشاعات منتشرة بين الأتراك حول السوريين

هذه الإشاعات أعطت صورة مغلوطة للأتراك عن حال السوريين في بلادهم - أرشيف
سبت 05 يناير / كانون الثاني 2019

نقل  موقع "يني عقد" التركي، أهم الأخبار والإشاعات التي انتشرت حول السوريين في تركيا، والتي اعتبرها بمثابة "أسئلة" أورد معها الحقيقة والإجابة الرسمية على هذه الشائعات، والتي جمعتها "رابطة اللاجئين" التركية، مشيراً إلى أنها تعد أحد أسس الصورة المغلوطة التي انتشرت بين الأتراك حول السوريين.

هذه الأخبار توزعت بين تفضيل السوريين على الأتراك في الخدمات الحكومية، والحصول على أمور يصعب على الأتراك الحصول عليها بالمجان، فضلاً عن الحصول على رواتب شهرية من الحكومة التركية.

ما هي هذه الإشاعات؟

أولى هذه الإشاعات وفق ما نقله الموقع في تقرير نشره أمس الجمعة، وترجمته "السورية نت"، أن السوريين لا ينتظرون الدور في المشافي الحكومية للدخول للمعاينة من قبل الأطباء.

أجاب  الموقع أن وزارة الصحة كذبت هذا الأمر؛ وأكدت أن القانون  يفرض على الجميع الانتظار بالدور للدخول للمعاينة، وهنالك حالات استثنائية هي الأشخاص بعمر 65 عاماً والحوامل والحالات الاسعافية والمعاقين والجنود في الخدمة وأقارب شهداء الجيش، وأن السوريين ليس لهم أفضلية في الدخول إلى المشافي الحكومية.

لا يدفعون فواتير الماء والكهرباء!

السوريون لا يدفعون الماء والكهرباء والغاز، هو أحد أكثر الأخبار التي انتشرت عن السوريين في تركيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي أجاب عليه التقرير بأن من يحاولون الترويج لهذا الأمر استخدموا صوراً لفواتير قيمتها صفر، وهي تأتي عندما لا يكون هنالك استخدام للماء أو الكهرباء وهو ما يكذب هذا الادعاء.

الادعاء الثالث، أن الطلاب السوريين يحصلون على منحة 1200 ليرة تركية شهرياً من الحكومة التركية،

الموقع كذب الخبر وأرفق تصريحاً لمؤسسة "المجتمعات ذات القربى" الذي جاء فيه أن المنح التي  يحصل عليها الطلاب السوريون هي 85 بالمئة مقدمة من الاتحاد الأوروبي، و15 بالمئة من مصادر أخرى، والحكومة التركية لا تدفع هذه المنحة للطلاب السوريين.

رابع ادعاء، هو أن السوريين يحصلون على الجنسية التركية بمجرد بقائهم لخمس سنوات  في تركيا.

الموقع كذب هذا الادعاء، بالقول إن السوريين يخضعون لقانون الحماية المؤقتة؛ وهذا يعني أنهم لا يحق لهم الحصول على الجنسية التركية سواء سكنوا خمس سنوات أو أكثر.

فواتير الهواتف تدفعها الحكومة..!!

الادعاء الخامس هو أن الحكومة التركية تدفع فواتير الهاتف للسوريين، حيث انتشرت بعض الصور لتحويلات مالية ادعى الموقع الذي نشرها أنها تحويلات لدفع فواتير هواتف السوريين، والتي كذبتها مديرية الهجرة التركية بالقول، إن هذه الخدمة ليست للسوريين، بل هي مخصصة للأشخاص في مراكز الترحيل، والتي تقدم للأجانب الذين ينتظر ترحيلهم خارج تركيا، والذين لا يستطيعون دفع كلفة المكالمات الهاتفية والهدف منها التواصل مع قنصليات دولهم وعائلاتهم؛ لتأمن الأوراق الرسمية اللازمة، وهذه الخدمة ممولة من الاتحاد الأوروبي.

الحكومة التركية تقدم رواتب للسوريين..!!

الادعاء السادس، هو أن الحكومة التركية تقدم رواتب للسوريين، الأمر حسب ما ذكر الموقع، أن بعض السوريين يتلقون مساعدات من الاتحاد الأوروبي؛ وهذه المساعدات بشكل كرت الهلال الأحمر الممول من قبله، وليس من قبل الحكومة التركية.

أما الادعاء السابع، وهو أن الطلاب السوريين يدخلون الجامعات التركية بدون امتحانات قبول، وهذا الأمر أيضاً كذبه الموقع؛ مؤكداً أن حقوق الطلاب السوريين لا تختلف عن حقوق أي طالب أجنبي، والذي يحق له الدخول والدراسة في الجامعات التركية.

الادعاء السابع والثامن مفادها أن السوريين يحصلون على منازل مجانية من "توكي" ويشاركون في الانتخابات، وهما أمران كذبهما الموقع كذلك، مكرراً تأكيد المؤسسة أن المنازل تقدم للأتراك فقط، والشرط الأول للمشاركة في الانتخابات سواء ترشيحاً أو انتخاباً هو الحصول على الجنسية التركية.

لا يدفعون الضرائب..!!

الادعاء التاسع وهو أن السوريين لا يدفعون ضرائب  لسياراتهم، كذب الموقع كذلك هذا الخبر؛ مؤكداً أن أي عربة مسجلة يجب أن تدفع الضريبة بغض النظر عن المالك.

وآخر ما عرضه الموقع من ادعاءات بحق السوريين، هو أن السوريين "يحصلون على وظائف  في الحكومة التركية " وهذا الأمر كذبه الموقع أيضاً، مؤكداً أن الحصول على وظيفة حكومية يتطلب أن يكون الشخص مواطناً تركياً.

اقرأ أيضاً: ماحقيقة منح اللاجئين السوريين منازل مجانية في تركيا؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات