ما حقيقة تأثر سوريا بعاصفة قوية نهاية الشهر الجاري؟

توقعت المديرية العامة للأرصاد أن يستمر الجو غائماً جزئياً في يومي الجمعة والسبت - سانا
الجمعة 21 ديسمبر / كانون الأول 2018

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً يزعم قدوم عاصفة نهاية العام الشهر تدعى "ماروش"، تتأثر بها سوريا ولبنان، حيث ستفوق سرعة الرياح 110 كيلومترات في ﺍﻟﺴﺎعة، إضافة لأمطار غزيرة تتحول إلى سيول جارفة، ﻗﺎﺩﺭة على ﺃﻥ تغطي ﺁﻻﻑ ﺍﻟﻬﻜﺘﺎﺭﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ.

صحيفة "النهار" اللبنانية، نشرت تقريراً موسعاً حول هذه العاصفة المزعومة، نافية صحة وجودها وفق ما ذكرته لها رئيسة قسم التقديرات العليا في مصلحة الأرصاد الجوية اللبنانية، وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد التقصي والبحث، تبين أن عاصفة "ماروش" ليست حقيقة، والخبر المتناقل عنها قديم يعود لعام 2016، وهو برمته كاذب وملفق.

وكانت الصفحات التي أطلقت هذه الشائعة، قد نسبت كلامها إلى خبر ورد في وكالة الأنباء الفرنسية، التي نفت فيما بعد نشرها لأي خبر من هذا النوع، ناهيك من أن "المركز العالي للأرصاد"، الذي صنّف العاصفة بـ"ﺃﻧﻬﺎ ﺍﻷﻋﻨﻒ ﻋﻠﻰ ﺍلإﻃﻼﻕ” وفق الأخبار المتناقلة على صفحات فيسبوك وتويتر، تبين أنه لا وجود لهذا المركز، وفق الصحيفة اللبنانية.

أما عن الأحوال الجوية المتوقعة في سوريا، فيستمر الجو غائماً جزئياً إلى غائم ماطر على فترات فوق معظم المناطق، نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي يمتد في طبقات الجو كافة مرفق بكتلة هوائية باردة نسبيا.

وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية بحسب ما نقلته وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، أن يستمر الجو غائماً جزئياً في يومي الجمعة والسبت، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطل زخات متفرقة من المطر خاصة فوق المرتفعات الساحلية، فيما تميل درجات الحرارة للارتفاع قليلاً لتصبح حول معدلاتها أو أدنى بقليل.

اقرأ أيضاً: جمعية العلوم الاقتصادية: 40 بالمئة من دخل السوريين ينفق على الطعام

المصدر: 
السورية نت

تعليقات