"متمسكون بإعادتهم".. عون يدعو لعدم ربط عودة اللاجئين بالحل السياسي في سوريا

عون يدعو لعدم ربط عودة اللاجئين بالحل السياسي في سوريا
الاثنين 27 أغسطس / آب 2018

دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الإثنين، إلى عدم ربط عودة اللاجئين السوريين بالحل السياسي في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره السويسري آلان بيرسي، في قصر الرئاسة شرق العاصمة بيروت، بحسب وكالة "الأناضول".

وجدد عون، التأكيد على موقف لبنان المتمسك بعودة اللاجئين السوريين إلى "المناطق الآمنة" في بلدهم، مطالبا سويسرا بمساندة بيروت في خطوة عودة اللاجئين.

وقال الرئيس اللبناني، إن "مشكلة النازحين إنسانية ويجب حلها. المجتمع الدولي يساعد اللاجئين فلماذا لا يساعدهم في بلادهم لإعادة إعمار منازلهم؟".

وخلال الأشهر الأخيرة، عادت 6 دفعات من اللاجئين السوريين المتواجدين في لبنان إلى أراضيهم، ضمن نظام "العودة الطوعية"، بالتنسيق بين السلطات اللبنانية ونظام بشار الأسد، من دون وجود أي أرقام رسمية حول أعدادهم.

ويقدر لبنان عدد اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيه بقرابة المليون ونصف مليون لاجئ، بينما تقول الأمم المتحدة إن عددهم أقل من مليون لاجئ.

من جهته، أكد الرئيس السويسري أن بلاده ستواصل دعمها للبنان عبر مساعدة السكان المحليين واللاجئين إلى أن تتأمن ظروف العودة الطوعية والآمنة لهم.

وقال بيرسي، "ندرك التحديات التي يواجهها لبنان جراء الصراع السوري وبلدي يحيي الكرم اللبناني في استضافة اللاجئين وندعم لبنان في هذه المرحلة الصعبة".

وأمس الأحد، وصل الرئيس السويسري إلى لبنان، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام، يلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين لبحث الأوضاع العامة في البلاد ومنها قضية اللاجئين السوريين.

وتُكثف روسيا وميليشيا "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" من جهودهم لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم رغم المخاطر التي يخشاها اللاجئون من الرجوع لسوريا، على رأسها عمليات الاعتقال والانتقام المستمرة من قبل النظام للمعارضين له.

وبينما تقول الأمم المتحدة إن الظروف ليست مواتية بعد لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، إلا أن روسيا وحلفاء الأسد يهدفون من وراء جهودهم لإعادتهم، إلى مساعدة نظام الأسد في القول للعالم إن الأوضاع في سوريا تسير نحو الأفضل، في محاولة منها لإعادة تعويم النظام دولياً، دون مراعاة المخاطر التي سيتعرض لها اللاجئون العائدون لمناطق النظام، وفق ما تقول المعارضة السورية.

اقرأ أيضا: النظام يدين نفسه ويقر بوفاة 836 مختفي قسرياً بسجونه.. وعشرات الآلاف مصيرهم مجهول

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات