محلل عسكري: إسرائيل قصفت مواقع للنظام وإيران بعد تحركات لنشر منظومة دفاع جوي

الضربات الجوية استهدفت مواقع بمحيط دمشق لليوم الثاني على التوالي
الأحد 19 مايو / أيار 2019

قال المحلل العسكري والقيادي البارز في الجيش السوري الحر، العقيد فاتح حسون، السبت، إن الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت بالصواريخ مقرات ومستودعات تخزين أسلحة في سورية، نتيجة نقل إيران وقوات النظام مستودعات رئيسية، بهدف نشر منظومة دفاع جوي جنوبي سورية.

وأشار حسون، القائد العام لـ"حركة تحرير وطن" التابعة للجيش الحر، بتصريح لـ"سمارت"،  أن القصف استهدف مستودعات تخزين أسلحة في محيط مطار دمشق الدولي وأخرى في منطقة "تل كوكب" إضافة إلى "الفرقة الأولى" التي تضم مواقع لـ "الحرس الثوري" قرب مدينة الكسوة، كذلك استهدف نقطة إمداد لوجستي تتبع لميليشيا "حزب الله" اللبناني في منطقة "الديماس".

ورجح ذات المتحدث، الذي كان عضو وفد الفصائل العسكرية إلى محادثات "أستانة"، أن تكون إسرائيل استهدفت تلك المواقع دون تنسيق مع روسيا، إذ لا توجد قوات لها هناك، لافتاً أن ذلك القصف يصب في مصلحة الأخيرة، التي تسعى إلى كبح النفوذ الإيراني في سورية، مشيراً في السياق ذاته، أنه لا يستبعد أن تشارك الطائرات الأمريكية بقصف أهداف إيرانية في سورية، بالتنسيق مع روسيا.

ويأتي القصف الإسرائيلي، الذي تكرر خلال اليومين الماضيين، بعد تصريحات لوزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، في وقت سابق، أن بلاده دخلت في مواجهة علنية ومفتوحة مع إيران، ولن تسمح لها بالبقاء في سورية، بينما أعلن قائد القوات الجوية الإيرانية، عزيز نصير زاده، أنهم مستعدون للرد على إسرائيل وإزالتها من الوجود.

وطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 15 يناير/كانون الثاني الفائت، إيران بمغادرة سورية "سريعاً"، قائلاً إنهم مستعدون لخوض "حرب شاملة" عند الحاجة، سبقها تصريحات له، قال فيها إن بلاده ستواصل عملياتها ضد محاولات إيران إنشاء قواعد عسكرية لها في سورية.

المصدر: 
سمارت - السورية.نت