محمد علوش: التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار جنوب دمشق برعاية مصرية (فيديو)

محمد علوش يعلن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار جنوب دمشق يبدأ ظهر اليوم الخميس - صورة أرشيفية
الخميس 12 أكتوبر / تشرين الأول 2017

وافقت فصائل من المعارضة السورية، اليوم الخميس، على وقف لإطلاق النار في جنوب العاصمة دمشق، وذلك خلال اجتماع عُقد برعاية مصرية في القاهرة.

ونقلت وكالة رويترز عن موقع صحيفة "الأهرام" المصرية أنه "تم الاتفاق في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة على فتح المعابر، ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق".

ونقل الموقع عن محمد علوش مسؤول الهيئة السياسية في "جيش الإسلام" أن الجانب المصري "تعهد بفك الحصار عن الغوطة الشرقية لإدخال المساعدات بكميات كافية".

وفي السياق ذاته، قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن علوش أحد  الموقعين على الاتفاق، قال إن "وقف إطلاق النار سيبدأ اعتباراً من اليوم الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة".

وقال علوش في تصريح نشرته قناة "ON" المصرية أنه تم التوصل إلى اتفاق لاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب دمشق وحي القدم، مشيراً إلى دور مصري في ذلك.

وقال بيان صادر عن جهاز المخابرات العامة المصرية، أوردته وكالة الأنباء الرسمية بمصر، أن اجتماعا عقد بين ثلاثة فصائل سورية، بمقر الجهاز شرقي القاهرة، للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وذكر بيان المخابرات المصرية (أحد أبرز الأجهزة الاستخباراتية بمصر)، أنه "تم التوقيع على إعلان وقف إطلاق النار جنوب العاصمة السورية دمشق من جانب فصائل جيش الإسلام، وجيش أبابيل، وأكناف بيت المقدس برعاية مصر وضمانة روسيا".

وبحسب البيان ذاته، تم الاتفاق على "الاستمرار في فتح المعابر جنوب العاصمة دمشق لدخول المساعدات الإنسانية، والتشديد على رفض التهجير القسري لسكان هذه المنطقة".

وأكد البيان على فتح المجال أمام أي فصيل آخر من المعارضة في جنوب العاصمة السورية للانضمام لإعلان وقف إطلاق النار.

يشار إلى أنه تم الإعلان عن إقامة منطقة "تخفيف تصعيد" في الغوطة الشرقية في يوليو/ تموز الماضي، لكن الاتفاق لم يُطبق، حيث واصل نظام الأسد وميليشياته وروسيا قصفهم لمدن وبلدات الغوطة، واستمروا في ارتكاب المجازر، وفقاً لما وثقته منظمات حقوقية.

اقرأ أيضاً: هل اقترب الأسد فعلاً من النصر وبإمكانه إعادة الاستقرار لسوريا؟

المصدر: 
السورية نت - وكالات

تعليقات