"مروان".. طفل سوري يستعد للكلام لأول مرة في تركيا

صورة للطفل مروان بعد اجراء العملية
الاثنين 13 مارس / آذار 2017

أجرى فريق طبي تركي جراحة لزراعة قوقعتي أذن صناعية، لطفل سوري يبلغ من العمر 3 أعوام.

ويعاني الطفل "مروان"، من عدم القدرة على الكلام، جراء فقدانه حاسة السمع، نتيجة ولادته أصما.

وقال الدكتور "أرتاب أك أوغلو"، بمستشفى جامعة مصطفى كمال أتاتورك، في ولاية هطاي جنوبي تركيا، إن العملية الناجحة استغرقت نحو 1.5 ساعة، وجرى خلالها زرع قوقعتين في الأذنين.

وأشار، في بيان له، إلى إمكانية امتلاك الطفل حاسة السمع ما يمكنه من الكلام لاحقاً، لكن بعد فترة تدريب للتعود على القوقعة الصناعية.

وكشف الطبيب أنه تجري للمرة الأولى في ولاية هطاي - الحدودية مع سوريا- زراعة قوقعتين معا في عملية واحدة.

وشدد "أك أوغلو"، على أهمية التشخيص المبكر، من أجل رفع نسب نجاح مثل هذه العمليات، ولفت إلى أهمية دور الأهل في ملاحظة مشاكل السمع لدى أطفالهم.

والقوقعة الصناعية جهاز الكتروني يغرس ضمن الأذن الداخلية، ويقوم بتزويد الأذن بالأصوات في حالات فقدان السمع، وهي تكنولوجيا تعتمد على تحويل الأصوات إلى إشارات إلكترونية مباشرة الى عصب السمع ومنه إلى الدماغ .

اقرأ أيضاً: الأسد يزعم: منفتحون على مناقشة أي قضية وجهة وحيدة يمكنها محاسبتي

المصدر: 
الاناضول - السورية نت

تعليقات