مزيد من الوفيات في أوروبا بسبب البرد القارس.. والحصيلة الأكبر في بولندا

البرد يزيد من أعداد الوفيات في أوروبا - أرشيف
الثلاثاء 10 يناير / كانون الثاني 2017

تسببت موجة البرد القارس والعواصف الثلجية، التي تضرب القارة الأوروبية، منذ الجمعة الماضية، بوفاة 39 شخصاً في عدد من الدول.

وتدنت درجات الحرارة عن المعدلات الاعتيادية في مثل هذه الفترة من العام، ما أدى إلى تساقط كثيف للثلوج في كثير من المدن الأوروبية.

وتوفي 17 شخصا في بولندا وحدها، خلال الأيام الأربعة الماضية، ما رفع عدد الوفيات فيها نتيجة الطقس السيء منذ مطلع نوفمبر/تشرين ثاني، إلى 65 شخصا، حسب موقع شبكة "يورو نيوز" على الإنترنت.

والسبت الماضي، وصلت درجات الحرارة في بعض مناطق بولندا، إلى 20 دون الصفر، وغطت الثلوج عدد من مدن البلاد بينها العاصمة وارسو، حسب ما نقلته شبكة "ايه بي سي" نيوز الأمريكية عن مسؤولين بولنديين.

وفي التشيك، توفي ستة أشخاص، خلال نهاية الأسبوع، بعد انخفاض درجات الحرارة إلى 25 دون الصفر، في المناطق الشرقية منها، وتساقطت الثلوج على مدينة براغ، حسب ما ذكرته الإذاعة الحكومية.

أما في إيطاليا، فتوفي 8 أشخاص جراء الطقس البارد، وألغيت عدة رحلات لطائرات وقطارات.

وأمس الإثنين، أغلقت المدارس في جنوب إيطاليا، بسبب سوء الأحوال الجوية وتراكم الثلوج، حسب وكالة "انسا" الحكومية الإيطالية.

وتوقع خبراء الأرصاد أن تستمر حالة الطقس السيء لعدة أيام قادمة في كثير من المدن الإيطالية.

وعلى خلاف العادة، غطت الثلوج عددا كبيرا من الجزر اليونانية المشهورة بطقسها الدافئ، إذ انخفضت درجات الحرارة إلى 7 درجات دون الصفر، كما غطت الثلوج مخيم "موريا" للاجئين في جزيرة "ليسبوس" اليونانية.

كما توفي 3 أشخاص، في بلغاريا، بينهم عراقي وامرأة صومالية، جراء الأجواء الباردة، في المنطقة الجبلية القريبة من تركيا، أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، حسب ما ذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية، أمس، نقلاً عن الشرطة البلغارية.

وتوفي رجل في بلجيكا، بعد انزلاق سيارته على الطريق بسبب الثلوج، حسب "جارديان".

وتوفي شخصان في روسيا، بسبب تدني درجات الحرارة في العاصمة موسكو إلى 30 دون الصفر؛ أي أقل 17 درجة من المعدل الطبيعي.

فيما ألغت السلطات الرسمية، بعض الرحلات الجوية خلال الأيام الماضية، كما أغلقت المدارس في عدة أقاليم أبوابها، أمس، وسط توقعات بتراجع درجات الحرارة في الأيام المقبلة، حسب شبكة "بي بي سي" البريطانية.

وفي سلوفاكيا، توفي رجلان، خلال عطلة نهاية الأسبوع، بسبب سوء الأحواء الجوية، التي أدت أيضاً إلى إغلاق عدة طرق شمالي البلاد.

وفي صربيا، علّقت السلطات المحلية جميع الرحلات في نهر الدانوب.

ويتوقع خبراء الأرصاد أن تستمر الموجة الباردة، شرقي أوروبا حتى منتصف الأسبوع الجاري، قبل أن تتراجع وتعود درجات الحرارة إلى معدلاتها الاعتيادية.

وفي السياق، حذرت السلطات البريطانية مواطنيها من موجة باردة تضرب البلاد، غداً الأربعاء، وتهبط بدرجات الحرارة لما دون الصفر، حسب صحيفة "ديلي مرور" البريطانية.

اقرأ أيضاً: واشنطن تدرج 5 شخصيات روسية وعضوين بـ"حزب الله" على قائمة عقوباتها

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات