مسؤولون أمريكيون يقولون إن "البغدادي" قتل في إدلب بعملية خاصة.. بانتظار بيان ترامب

أبو بكر البغدادي زعين تنظيم الدولة الإسلامية- المصدر: مؤسسة الفرقان
الأحد 27 أكتوبر / تشرين الأول 2019

قال مسؤولون في الجيش الأمريكي إن زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي قتل بعملية خاصة نفذتها قوات "الكوموندوز" الأمريكية في محافظة إدلب، ليل أمس السبت.

وقال مسؤول أمريكي لوكالة "رويترز" اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة نفذت عملية استهدفت زعيم "تنظيم الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي، دون أي يكشف أي تفاصيل عن العملية ولم يحدد إن كانت نجحت.

فيما نسبت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إلى مسؤول مطلع بالجيش الأمريكي قوله: إن البغدادي قتل خلال العملية.

وقالت المجلة، بحسب ترجمة "السورية.نت" إن قيادة العلميات الخاصة الأمريكية كلفت فريقاً بتنفيذ العملية، بناء على معلومات استخباراتية.

وأضافت أن الفريق اقتحم مجمعاً كان فيه البغدادي، وحصلت اشبتاكات بالأسلحة النارية، ثم قتل البغدادي نفسه بتفجير سترة ناسفة.

وبحسب المجلة فإن زوجتي البغدادي قتلتا أيضاً في العملية، وأنهما كانتا ترتديان سترات ناسفة، مشيرةً إلى القوات الخاصة جمعت معلومات من المكان ثم فجّرته.

وكان ناشطون من محافظة إدلب قد تحدثوا منتصف ليل أمس السبت، عن عن عملية إنزال جوي نفذتها طائرات مروحية في منطقة باريشا بريف إدلب الشمالي.

وقالوا إن اشتباكات اندلعت في المنطقة لعدة ساعات، دون معرفة هوية الطائرات سواء تبعيتها للتحالف الدولي أو تركيا.

ونقلت شبكة "cnn" عن مسؤول دفاعي أمريكي رفيع ومصدر مطلع قولهما إن التأكيد النهائي لمقتل البغدادي ما زال معلقاً حتى إجراء اختبار الحمض النووي والبيومتري.

وأضاف المسؤول أنه يبدو أن البغدادي فجر سترة ناسفة أثناء الغارة التي حدثت في إدلب، مشيراً إلى أن الغارة نفذتها قوات كوماندوس عمليات خاصة.

وكان "البيت الأبيض" أعلن في وقت متأخر من أمس السبت، أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيدلي بإعلان "مهمّ جداً" صباح الأحد.

وقال متحدث باسم الرئاسة الأميركية، هوغان جيدلي في بيان مقتضب إن "رئيس الولايات المتحدة سيدلي بإعلان مهم جداً صباح غد (الأحد) عند الساعة التاسعة (13,00 ت غ) من البيت الأبيض".

وقبل ذلك كتب دونالد ترامب في تغريدة على تويتر "حدث للتوّ أمر هائل"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

وكان آخر ظهور للبغدادي، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى جانب ثلاثة رجال ملثمين، وتحدث في تسجيل مصور حينها عن مقاتليه والمعارك التي يخوضونها، وتوعد باستمرار الهجمات في عدة دول بالعالم.

وفي فبراير/ شباط 2018 ، قال العديد من المسؤولين الأمريكيين إن البغدادي أصيب في غارة جوية في مايو/ أيار 2017 واضطر إلى التخلي عن السيطرة على تنظيم "الدولة"، لمدة تصل إلى خمسة أشهر بسبب إصاباته.

والبغدادي -البالغ من العمر 48 عاماً- عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، انشق عن تنظيم القاعدة عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد عرضت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

المصدر: 
السورية نت- وكالات

تعليقات