مسؤول أمريكي يزور الحسكة ويعلن عن أولويات بلاده في سوريا

ويليام روباك ممثل عن وزارة الخارجية الأمريكية في زيارة لمحافظة الحسكة
سبت 25 أغسطس / آب 2018

أفاد ويليام روباك ممثل عن وزارة الخارجية الأمريكية ومستشار قوات التحالف الدولي، أن إخراج القوات الإيرانية من سوريا، يعد أولوية بالنسبة للولايات المتحدة واستراتيجية للمرحلة المقبلة.

تصريح روباك، يأتي خلال زيارة قام بها إلى بلدة الشدادي التابعة لمحافظة الحسكة، اليوم السبت، بعد زيارة قام بها إلى مدينة عين العرب "كوباني" ومنبج في محافظة حلب خلال الأيام الماضية.

وقال روباك أمام صحافيين خلال زيارته الشدادي: "نحن مستعدون للبقاء هنا كما قال الرئيس (دونالد ترامب) بوضوح لضمان القضاء نهائيا على تنظيم الدولة الاسلامية" مضيفا: "سنبقى نركز على انسحاب القوات الإيرانية وعلى وكلائها أيضا".

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي فيما بدأت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" محادثات غير مسبوقة مع نظام بشار الأسد من أجل تحديد مصير المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية.

وكان نظام الأسد قد لوح سابقاً باستخدام القوة ضد "قوات سوريا الديمقراطية"، واعتبر أن القوات الأمريكية الولايات التي تدعمها "قوات احتلال"، داعياً إياهم إلى مغادرة سوريا.

و أعلن رياض درار الرئيس المشترك لمجلس "سوريا الديمقراطية" (الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية) الإثنين الماضي، أن "المفاوضات مع نظام الأسد لم تبدأ بعد، ما يجري جس نبض ومحاولة لتفهم كل طرف لما يريد الطرف الآخر، وحين يبدأ التفاوض سيكون أكثر رسمية وربما بوجود الضامنين".

ولم يستبعد درار "أن يكون الضامنون للعملية التفاوضية في المستقبل مع النظام من الأمريكان والروس والعرب".

وكان مصدر مقرّب من إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، أكد يوم السبت، أن محاولات التفاوض بين مجلس "سوريا الديمقراطية" ونظام الأسد تجري تحت مظلة تفاهمات القوى العالمية الكبرى، الولايات المتحدة وروسيا.

اقرأ أيضا: روسيا تروج لـ"هجوم كيميائي" في إدلب.. وتحذر واشنطن من توجيه ضربات ضد نظام الأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات