مصادر تؤكد لـ"السورية نت": أنقرة تتجه لاعتماد جواز السفر منتهي الصلاحية لتجديد اقامات السوريين

يعاني السوريون في نركيا من مسألة تجديد جوازات سفرهم في قنصلية نظام الأسد
سبت 09 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

 

تتجه السلطات التركية، إلى اعتماد جواز السفر السوري، المنتهي الصلاحية، لتجديد إقامات السياحة والعمل، للسوريين في تركيا، وهو ما أكدته لـ"السورية.نت"، شخصياتٌ التقت مؤخراً، بوالي غازي عنتاب، الذي أكد أن قراراً سيصل من أنقرة، بهذا الشأن.

وأكد عبد الباري عثمان، لـ"السورية.نت"، وهو ممثل "اتحاد الديموقراطيين السوريين في تركيا"، أن والي غازي عنتاب، داوود غل، قال إن السلطات التركية، ستعامل الجواز السوري المنتهي الصلاحية، معاملة الجواز الساري المفعول، بما يتعلق بتمديد الاقامة السياحية أو إقامة العمل في تركيا.

وقال عثمان، الذي حضر اجتماعاً بخصوص أوضاع السوريين في تركيا، مع والي غازي عنتاب، يوم أمس الجمعة، إن الوالي أخبرهم بأنه "أُصدر القرار من أنقرة لكل السوريين"، مشيراً إلى أن الوالي، سأل رئيس دائرة الهجرة الذي كان حاضراً للاجتماع، حول وصول القرار، ليرد عليه "لا"، حيث أجابه الوالي "سوف يصلك".

وأضاف ذات المتحدث، نقلاً عن الوالي قوله إن "أي معاملة(للسوريين) داخل الأراضي التركية تحتاج لجواز سفر إلى جانب الإقامة، سيتم انجازها بالجواز المنتهي الصلاحية".

وتشترط دوائر الهجرة والعمل التركية، والبنوك، لإنجاز معاملات السوريين، أن يكون جواز السفر السوري ساري المفعول، مما يضطر السوريين إلى تجديد جوازات سفرهم من قنصلية نظام الأسد في إسطنبول، التي تتقاضى مبالغ تصل لـ800 دولار، لمنح جواز سفر مستعجل، فضلاً عن دفع المتقدم بطلب الحصول على جواز سفر، لمبلغ 200 دولار، كحجز موعد لدخول القنصلية.

بدوره قال الكاتب الصحفي، عبد الله سليمان أوغلو لـ "السورية نت"، وهو الذي يحضر عادة الاجتماع الشهري،  مع والي غازي عنتاب، الذي يضم قادة الرأي في المجتمع السوري، أنه "تم طرح الموضوع مع الوالي في عدة اجتماعات سابقة، والصعوبات المادية والمعنوية في استخراج جواز سوري جديد لا تتجاوز مدته سنتين، والمبالغ المالية الضخمة التي يجنيها النظام جراء تجديد الجوازات، فوعد(الوالي) وقتها بمناقشة الموضوع مع وزارة الداخلية_ الإدارة العامة للهجرة".

وأشار سليمان أوغلو، إلى أن "الوزارة يبدو أنها استجابت للأمر وقررت تمديد الإقامات للجوازات منتهية الصلاحية".
ولا يُعرف حتى الساعة، إذا ما كان سيتم تنفيذ القرار في عموم تركيا، أم في ولاية غازي عنتاب فقط.

وكان مسؤول في "مديرية الهجرة والجوازات بدمشق"، كشف عن أعداد جوازات السفر التي منحها النظام للسوريين المقيمين في الداخل والخارج، خلال عام 2018، بقوله "إن الإدارة منحت العام الماضي أكثر من 950 ألف جواز سفر داخل وخارج البلاد، بمعدل أربعة آلاف جواز سفر يومياً(خلال أيام الدوام)".

يشار إلى أن "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أكدت في تقرير لها، أن نظام الأسد يستخدم إصدار جوازات السفر كتمويل للحرب ولإذلال معارضيه.

ويعتبر جواز السفر السوري، الأغلى في العالم من حيث تكاليف إصداره، هذا فضلاً عن تصنيفه في المرتبة ما قبل الأخيرة في العام الحالي، وفق مؤشر "هينلي لجوازات السفر" الصادر في 28 من آذار/ مارس الماضي.

وبحسب المؤشر، جاء الجواز السوري في المرتبة 103 عالمياً، إلى جانب الصومال، إذ يمكن للسوريين حاملي الجواز زيارة 32 دولة فقط دون الحاجة لاستخراج تأشيرة دخول.

المصدر: 
السورية نت