مفتي الأسد يتسلم "درع العباس" من ميليشيا عراقية تقاتل في سورية

حسون ظهر في شريط فيديو وهو يتسلم الدرع من الميليشيا العراقية
الأربعاء 12 أكتوبر / تشرين الأول 2016

تبادل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لمفتي نظام الأسد، بدر الدين حسون، وهو يتسلم ما يسمى "درع العباس"، من ميليشيا "أبو الفضل العباس" العراقية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام في سورية.

ويظهر في التسجيل قائد ميليشيا "أبو الفضل العباس"، أوس الخفافي، وهو يسلم الدرع لمفتي النظام، لأنه كشف صدره لـ"أعداء الإسلام" منذ زمن، على حد تعبيره.

وجاء في التسجيل قول قائد الميليشيا، إن "ما يحدث في سورية الآن، هو تكرار لأحداث عاشوراء من سبي وذبح وقتل أطفال الشيعة"، ليؤكد حسون كلامه قائلاً، إن "ما يحصل هو أن أحفاد الصحابية هند بن عتبة لازالوا موجودين اليوم".

وتساند هذه الميليشيا قوات بشار الأسد وميليشيا "حزب الله" اللبنانية وأخرى إيرانية في مواجهة فصائل المعارضة السورية، وارتكبت انتهاكات بحق المدنيين في عدد من المناطق السورية التي تتواجد فيها.

ويعد حسون من أبرز رجال الدين في سورية موالاة لنظام الأسد، ومنذ بدء الثورة منتصف مارس/ آذار 2011، استخدم حسون منابر المساجد والمؤتمرات التي يدعى لها خارج سورية للدفاع عن العنف الذي يمارسه النظام ضد المدنيين السوريين، معتبراً أن "نظام الأسد يواجه مؤامرة كونية لإسقاطه".

اقرأ أيضاً: "التايمز": قصف حلب يشبه الفظائع النازية في غارنيكا الإسبانية

المصدر: 
سي ان ان - السورية نت

تعليقات