مقتل المرأة الأبرز في "تنظيم الدولة" بسوريا.. لماذا يعتبر الغرب مصرعها أمراً هاماً؟

سالي آن جونز المرأة التي استخدمها التنظيم لتجنيد الشابات في الغرب
الخميس 12 أكتوبر / تشرين الأول 2017

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الخميس، أن تقارير تحدثت عن مقتل البريطانية سالي آن جونز المجندة في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"، جراء استهدافها بغارة نُفذت بواسطة طائرة من دون طيار في سوريا، في يونيو/ حزيران الماضي.

وانضمت جونز وهي من شاتام في مقاطعة كينت، للتنظيم بعد تحولها للإسلام وسفرها لسوريا عام 2013. وكانت صحيفة "الصن" البريطانية أول من أعلن خبر مقتلها.

وقال فرانك غاردنر مراسل الشؤون الأمنية في "بي بي سي" إن جونز كانت عميلة مفيدة لـ"تنظيم الدولة" على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام لذلك يحظى قتلها بـ "أهمية خاصة".

وأشارت "بي بي سي" إلى أن جونز كانت متزوجة من عضو التنظيم جنيد حسين من برمنغهام، الذي يعتبر أشهر قرصان الكرتوني لدى التنظيم، وقد قُتل بضربة جوية عام 2015.

وأعربت مصادر أمريكية عن ثقتها في مقتل جونز، الموسيقية السابقة والبالغة من العمر 48 عاما والتي لم تكن قد تلقت تدريبا عسكرياً في السابق، وكانت تعمل على تجنيد الفتيات الغربيات للتنظيم وكانت تنشر رسائل تهديد للمسيحيين في بريطانيا.

وقالت صحيفة "الصن" إنه لم يتم الإعلان عن مقتل جونز وسط مخاوف من أن يكون ابنها جوجو ربما يكون قد قتل أيضا في الهجوم.

وقال تشيب شابمان قائد مكافحة الإرهاب في وزارة الدفاع البريطانية سابقا إن جونز كانت هدفا "مهما للغاية" نتيجة لدورها في عمليات التجنيد للتنظيم.

اقرأ أيضاً: مساعٍ لإنهاء أزمة إدلب بأقل الخسائر.. سيجري: انقسام في تحرير الشام ومعظم عناصرها لا يرغبون بالمواجهة

المصدر: 
بي بي سي - السورية نت

تعليقات