ارتفاع حصيلة الهجوم على العرض العسكري في إيران إلى 24 قتيلا

الهجوم استهدف العرض العسكري صباح اليوم - أ ب
سبت 22 سبتمبر / أيلول 2018

ارتفعت حصيلة قتلى هجوم العرض العسكري في مدينة الأهواز الإيرانية، صباح اليوم السبت إلى 24 قتيلا، بينهم عناصر من "الحرس الثوري" ومدنيين وأطفال. ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية، ظهر اليوم السبت "ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم في الأهواز إلى 24 قتيلا، و53 جريحا".

وقالت وسائل إعلام محلية، إن هجوماً وقع أثناء عرض عسكري أقيم في إطار ما يعرف بـ"أسبوع الدفاع المقدس" في الأهواز.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجوم، وفق ما ذكرته وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية، إلى أن مسلحين يرتدون بزات عسكرية أطلقوا النار على القوات الإيرانية خلال العرض العسكري، مشيرةً إلى أن الهجوم استمر حوالي 10 دقائق.

ونقلت "وكالة أنباء فارس"، عن مصدر مطلع، بأن اثنين من المهاجمين قتلا وأصيب آخر، فيما اعتقل رابع خلال الاعتداء.

وأصدر "الحرس الثوري" الإيراني بياناً عاجلاً، اتهم فيه "جماعة الأهوازية بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري"، مؤكداً أن السعودية تقف وراء دعم هذه الحركة.

وقال المتحدث باسم "الحرس الثوري"، رمضان شريف، إن "عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة"، مضيفاً أن هذه الجماعة "مدعومة من المملكة العربية السعودية". وأشار إلى أن هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج.

وتعقيباً على الهجوم، أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن بلاده سترد "بسرعة وحسم"، محملاً عملاء نظام أجنبي المسؤولية عنه.

وكتب ظريف تغريدة قائلا: "هاجم إرهابيون الأهواز بعد أن قام نظام أجنبي بتجنيدهم وتدريبهم وتسليحهم ودفع الأموال لهم. إيران سترد بسرعة وحسم دفاعا عن أرواح أبنائها".

اقرأ أيضاً: روسيا تعلن عن اتفاقها مع تركيا على حدود المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات