من خلال معرض فني.. أكاديميون أتراك يسلطون الضوء على حياة اللاجئات السوريات

معرض فني في أزمير ـ الأناضول
الجمعة 17 مارس / آذار 2017

نظّم أربعة أكاديميين أتراك، معرضاً لصور النساء السوريات اللاجئات في ولاية إزمير غرب تركيا، بهدف تسليط الضوء على مأساتهن منذ اندلاع الثورة في سوريا قبل أكثر من 6 سنوات.

والتقطت المجموعة التي تضم الأكاديميين الأربعة وهم من جامعتي "سلجوق" و"يوزنجو يل" التركيتين، عشرات الصور لظروف اللاجئات السوريات في ولاية إزمير على مدار 6 أشهر.

واختارت المجموعة نحو 50 صورة لتنظيم المعرض الذي سلّط الضوء على حياة السوريات المقيمات في منطقة "توربالي" في ولاية إزمير.

وخلال حديثه، قال الأكاديمي التركي "مراد أيطاش": إنهم يهدفون من خلال المعرض إلى المساهمة في تلبية الاحتياجات الأساسية لتلك اللاجئات السوريات.

وأوضح "أيطاش" أن المجموعة الأكاديمية ترغب في القيام بمشروع دائم لتقديم المساعدات إلى اللاجئين السوريين في أنحاء تركيا.

وأشار إلى أن هناك لاجئات سوريات تحلمن بالعودة إلى سوريا وأخريات تأملن بالهجرة إلى أوروبا أو البقاء في تركيا مدى الحياة.

وتستقبل تركيا أكبر عدد من اللاجئين السوريين حيث يتواجد على أراضيها نحو 3 ملايين لاجئ سوري بعد اندلاع الثورة في بلادهم في منتصف مارس/ آذار 2011.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تقرّ بشنّ قصف جوي في شمال سوريا لكنها تنفي أن تكون استهدفت مسجداً

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات