موديز: ضعف الليرة سلبي لتصنيف تركيا السيادي

تراجع قياسي لليرة التركية - أرشيف
الاثنين 16 أبريل / نيسان 2018

قالت مؤسسة موديز العالمية، اليوم الاثنين، إن الضعف المزمن في العملة التركية (الليرة)، سلبي لتصنيف ديونها السيادية (وهي الديون المترتبة على الحكومات ذات السيادة، وتتخذ أغلب هذه الديون شكل سندات) وإشكالي للاقتصاد، مشيرة إلى الدرجة العالية من الانكشاف الخارجي وتدني احتياطيات النقد الأجنبي.

وموديز مؤسسة عالمية مرموقة، تقوم ببحوث اقتصادية وتحليلات مالية لتقويم أداء الحكومات من حيث المركز المالي، ووضعها الائتماني، وارتباط ذلك ببرامجها الإصلاحية. 

وفي تقريرها عن التوقعات الائتمانية، قالت موديز إن الليرة معرضة لتجدد الضغوط إذا أرجأت السلطات تنفيذ تعهدات التحرك لمواجهة ضعف الليرة عن طريق رفع سعر الفائدة.

وتراجعت الليرة التركية منذ نحو شهر إلى مستويات قياسية، لتكسر حاجز الـ400 ليرة، وسجل سعرها اليوم الاثنين في اسطنبول أمام الدولار الأمريكي 4.1000 شراء، 4.1020 مبيع، وأمام اليورو  5.0600 شراء، 5.0620 مبيع، وأمام الجنيه الإسترليني 5.7940 شراء، 5.8830 مبيع، أما بالنسبة لسعرها أمام الليرة السورية فسجلت العملة التركية 107 مبيع، 105 شراء..

من جانب آخر، قال وزير المالية التركي "ناجي اقبال" اليوم، إن الميزانية التركية سجلت عجزاً بلغ 20.2 مليار ليرة (4.9 مليار دولار) في مارس/ آذار ليصبح عجز الربع الأول من السنة 20.4 مليار ليرة.

وقال "اقبال"، إن ميزانية مارس/ آذار أظهرت عجزاً أولياً قدره 10.6 مليار ليرة، مما أفضى إلى فائض ربع سنوي قدره 1.9 مليار ليرة.

اقرأ أيضاً: عدد النساء يفوق الرجال بأضعاف في سوق العمل بسوريا.. كيف تسبب نظام الأسد بذلك؟

تعليقات