موسكو تعلن أنها لن تقوم بعملية برية بسورية وتنفي قصفها لتدمر

مدينة تدمر الأثرية ـ أرشيف
الثلاثاء 06 أكتوبر / تشرين الأول 2015

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أنه ليس من الوارد قيام بلادها بعملية برية في سورية.

وقالت زاخاروفا، في مؤتمر صحفي في موسكو، اليوم "لا توجد أي وحدة برية لروسيا في سورية، ولا يمكن أن تكون، وقلنا ذلك مراراً".

ورداً على سؤال فيما إذا كان لدى روسيا التي تقول إنها تستهدف المجموعات الإرهابية في غاراتها الجوية بسورية، قائمة حول تلك المجموعات، قالت  زاخاروفا "هناك العديد من المجموعات المختلفة غير داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)".

وأردفت زاخاروفا "أنقل لكم كلام وزير الخارجية لافروف، إذا كانوا يتصرفون كالإرهابيين، ويتحركون كذلك، فإنهم إرهابيون"، على حد تعبيرها.

وزعمت المتحدثة أن الأنباء حول سقوط ضحايا مدنيين جراء العمليات الروسية في سورية، مجرد "دعاية"، داعية الصحفيين إلى الالتزام بالموضوعية.

وفي معرض ردها على سؤال حول التصريحات القائلة بفقدان الأسد شرعيته، أجابت زاخاروفا "لا نقول إن أفضل حكومة في العالم موجودة هناك، ونرى ما يقوم به نظام الأسد، ونقيّم ذلك بشكل دوري، السؤال ماذا سيجري بعد الإطاحة بالأسد عبر القوة".

من جهة ثانية أعلن تلفزيون النظام في سورية أن طائرات روسية قصفت أهدافاً لـ"تنظيم الدولة" في مدينة تدمر السورية ومحافظة حلب الشمالية في هجمات عنيفة على التنظيم.

لكن وزارة الدفاع الروسية نفت أن تكون طائراتها قصفت تدمر وقالت إن مقاتلاتها "لا تضرب مناطق مأهولة.. ولا سيما تلك التي تضم آثاراً."

بينما أكد ناشطون محليون بأن الطائرات الحربية الروسية قتلت 12 شخصاً على الأقل من عائلتين في المدينة.

ونقل تلفزيون النظام عن مصدر عسكري قوله إن الهجمات دمرت 20 مركبة وثلاثة مستودعات للأسلحة في تدمر الواقعة تحت سيطرة "تنظيم الدولة".

من جهته ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الضربات الجوية في تدمر قتلت 15 من عناصر "تنظيم الدولة".

وأضاف المرصد أن المقاتلات الروسية نفذت على الأقل 34 ضربة جوية في سورية على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية.

اقرأ أيضاً: الطيران الروسي يستهدف مناطق سيطرة المعارضة في حلب

المصدر: 
رويترز ـ السورية نت

تعليقات