نائب لبناني سابق: الأسد انتهى وهو اليوم ليس سوى واجهة لتبرير وجود 4 جيوش

قال النائب اللبناني إن "الأسد اليوم كالكنار للبيع، لكنه لا يأتي بالكثير من المال" - أرشيف
الأربعاء 27 فبراير / شباط 2019

أكد النائب السابق ورئيس "لقاء سيدة الجبل"، فارس سعيد، أن :"بشار الأسد انتهى وهو اليوم ليس سوى واجهة لتبرير وجود 4 جيوش غير عربية على الأراضي السورية، إسرائيل في الجولان، وروسيا في الوسط، والإيراني في الجنوب والشرق، والأمريكي في الشمال".

وأضاف سعيد في مقابلة مع صحيفة "النهار" نشرتها على موقعها أمس الثلاثاء، أن "الأسد اليوم هو كالكنار للبيع، لكنه لا يأتي بالكثير من المال".

وتابع :"الحاكم الفعلي في سوريا اليوم هو الرئيس دونالد ترامب، فهو منذ شهرين يصرح عن انسحابه من سوريا ونقيضه في الوقت نفسه".

وتعليقاً على زيارة الأسد لإيران، قال سعيد: "أين علم سوريا خلال الزيارة إلى خامنئي؟، لم نلمح أي علم سوري". وحول رأيه من تصنيف بريطانيا للجناح السياسي لـ"حزب الله" كمنظمة ارهابية، قال إن "جمهور "حزب الله" لبناني ومسؤوليه لبنانيون، إلا أن امرته تأتي من إيران، وهذا ما صرح به مراراً أنه أفضل له أن يكون جندياً في ولاية الفقيه".

يذكر بأن سعيد دعا في وقت سابق إلى تنظيم تظاهرات على الأرض، في حال زار رأس النظام بشار الأسد لبنان.

وفي تصريحات لموقع "الجمهورية" اللبناني نُشرت في السابع من يناير/ كانون الأول، قال سعيد: "يبدو أن مسار إعادة تأهيل الأسد عربياً قد اتخذته بلدان عربية عدة، وأرى كلبناني أن هذا الرجل أساء الى لبنان وسوريا معاً وهو مجرم بحق اللبنانيين والسوريين معاً، ومهما تكن التبريرات أو المصالح العربية، فإذا دعته الدولة اللبنانية منفردة أو بالتعاون والتنسيق مع الجامعة العربية، سنتظاهر في وجه الدولة اللبنانية والجامعة والأسد معاً".

اقرأ أيضاً: ما أغفله رد إعلام النظام وروسيا عن غياب "العلم" في زيارة الأسد لطهران

المصدر: 
السورية نت

تعليقات