ناشطون سوريون: استشهاد 946 مدنيا منذ إعلان سوريا الديمقراطية معركة مدينة الرقة

قصف لطيران التحالف على مدينة الرقة
سبت 12 أغسطس / آب 2017

أحصت شبكة ناشطين سوريين استشهاد" 946 مدنيا في مدينة الرقة خلال الشهرين الأخيرين" جراء هجمات لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت شبكة "الرقة تذبح بصمت" اليوم السبت، إن" 946 مدنيا على الأقل استشهدوا، منذ إعلان قوات التحالف وميليشيات  قوات سوريا الديمقراطية بدء معركة الرقة ( ما بين 9 يونيو/حزيران و8 أغسطس/آب الحالي)" وذلك جراء هجمات التحالف على مدينة الرقة، وفق بيان للشبكة على حسابها في "فيسبوك" وموقعها الالكتروني.

وأكد البيان أن "نحو 450 ألف مدني اضطروا للنزوح من منازلهم المقطوعة عنها الماء والكهرباء منذ شهرين"، بسبب هجمات قوات التحالف وميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية".

وشدد على أن نحو 30 ألف مدني محاصرون في المدينة التي تطوقها "قوات سوريا الديمقراطية" ولا يتسنى لهم الخروج منها خشية الألغام المزروعة من قبل "تنظيم الدولة" في محيط المدينة.

في حين نفذ "تنظيم الدولة" أكثر من 60 عملية انتحارية ضد "قوات سوريا الديمقراطية".

وفي 6 يوينو/ حزيران الماضي، أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة انطلاق عملية لطرد "تنظيم الدولة" من مدينة الرقة.

والشهر الماضي، وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" استشهاد نحو 1400 مدني، بينهم 308 أطفال، و203 سيدات، على يد قوات التحالف الدولي، و"قوات سوريا الديمقراطية"، و"تنظيم الدولة" في الرقة، خلال الأشهر الـ 8 الماضية.

ويُعرّف الناشطون في شبكة "الرقة تذبح بصمت"، عن أنفسهم، بأنهم "مدنيون حملوا على عاتقهم مهمة تسليط الضوء على الجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق أهالي الرقة من طرف نظام بشار الأسد وتنظيم الدولة".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات