"نتنياهو" يكشف عن مقترح روسي بانسحاب إيران من سوريا مقابل تخفيف العقوبات

الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" - أرشيف
الأربعاء 21 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

أفاد تقرير تلفزيوني، أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" عرض صفقة على إسرائيل والولايات المتحدة، تقوم بموجبها إيران بإبعاد قواتها من سوريا، مقابل تخفيف العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران.

وكشف رئيس الوزراء "بينيامين نتنياهو"، عن العرض خلال جلسة مغلقة للجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست أمس الأول الإثنين، بحسب ما ذكره موقع "تايمز أوف إسرائيل"، اليوم الأربعاء، نقلاً عن أخبار "القناة 10" الإسرائيلة.

ولم يحدد التقرير متى قدم "بوتين" العرض لـ"نتنياهو" للتوسط في مثل هذه الصفقة، ولكن الرجلان تحدثا لمدة قصيرة على هامش منتدى باريس للسلام في الأسبوع الماضي.

في حين أن "نتنياهو" تحدث بتفاؤل عن لقاءاته الأخيرة مع الرئيس الروسي والمبعوث الأمريكي الخاص في الشأن السوري "جيمس جيفري"، لكنه أكد للجنة الكنيست أن اقتراح "بوتين" كان فكرة أولية فقط، وأن إسرائيل لم تحدد بعد موقفها من المسألة. 

ورداً على طلب بالحصول على تعليق على تقرير "القناة 10"، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية: "نحن نواصل المفاوضات مع الأمم المتحدة والأطراف الأخرى للدفع بحل سياسي في سوريا، ولا نفصل مضمون هذه المحادثات الدبلوماسية".

بماذا علقت روسيا؟

في هذا الإطار، نقلت وكالة "سبوتنيك"، اليوم، عن نائب وزير الخارجية الروسي، "سيرغي يابكوف"، قوله، إنه لا يستطيع تأكيد هذه المعلومات، ورد على سؤال للصحفيين بهذا الصدد: "فيما يتعلق بجانب محدد من رفع العقوبات مقابل شيء ما، فإنا لا أستطيع تأكيد ذلك".

وأضاف: "كانت هناك أفكار قريبة، لكنها لا تتطابق مع ذلك، وهي لم تتطور، لكننا نواصل البحث عما يمكن فعله في هذا المجال، بالاتصال مع كل المشاركين وكل الأطراف التي نتحدث عنها".

ويأتي هذا المقترح الذي كشف عنه "نتنياهو"، وسط توترات مستمرة بين إسرائيل وروسيا حول إسقاط طائرة عسكرية روسية من قبل دفاعات قوات نظام الأسد، خلال غارة إسرائيلية على أهداف إيرانية في سوريا في سبتمبر/ أيلول.

وفي وقت سابق من الشهر، أعادت إدارة "ترامب" فرض كل العقوبات الأمريكية التي تم رفعها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 على طهران.

وكانت هذه الدفعة الثانية من العقوبات التي أعادت إدارة "ترامب" فرضها على طهران، منذ انسحابها من الاتفاق النووي في وقت سابق من العام الحالي.

وتواجه إيران أصلا أزمة اقتصادية خانقة، حيث فقدت عملتها أكثر من ثلثي قيمتها منذ شهر مايو/ أيار، والآن يتم التداول بها بقيمة 145.000 مقابل الدولار الواحد، مقارنة ب40.500 مقابل الدولار الواحد قبل عام.

اقرأ أيضاً: عرضت 4 خطوات للترحيل.. زعيمة حزب تركي معارض: رحّلوا السوريين وصالحوا الأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات