نجا من محاولات اغتيال سابقة.. مقتل قيادي بارز في "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد"

ياسر الدحلة القيادي البارز في "مجلس ديرالزور العسكري" التابع لـ "قسد" - مصدر الصورة شبكة "الشرقية 24"
الجمعة 26 يوليو / تموز 2019

اغتيل صباح اليوم الجمعة، ياسر الدحلة، أبرز قادة مجلس دير الزور العسكري التابع لـ "قسد"، والمدعوم من قبل قوات التحالف الدولي، عقب استهداف سيارته على طريق الحسكة دير الزور.

وأكدت صفحة "الشرقية 24"، أن القيادي السابق في "الجيش السوري الحر" بدير الزور ياسر الدحلة "أبوعلي"، اغتيل أثناء عودته من الحسكة باتجاه دير الزور على طريق الخرافي بعد استهداف سيارته بالأسلحة، ما أسفر عن مقتله فوراً.

بدوره نقل موقع "الخابور"، عن أحد الناجين من الكمين قوله "إن ثلاث سيارات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) اعترضت طريقهم أثناء عودتهم من الحسكة فجر اليوم واستهدفتهم بالأسلحة الرشاشة، ما أدى إلى مقتل الدحلة".

وأضاف أن "الدحلة كان في زيارة إلى الحسكة لعقد صلح بين أبناء عمومته من قبيلة البكارة، وعند عودتنا شاهدنا استنفار أمني مريب لـ (ب ي د) وكانت أغلب الحواجز تدقق علينا للتأكد من هوية ياسر الدحلة".

وكشفت شبكة "الخابور"، أنها حصلت في وقت سابق على وثيقة، "تكشف أن الدحلة مطلوب لجهاز استخبارات (ب ي د) بسبب عدم انصياعه للأوامر واعتراضه على سياسات الحزب وتعاملها مع النظام واعتراضه أيضاً على وجودها في دير الزور"، على حد قولها.

ولم يعلق "حزب الاتحاد الديمقراطي" رسمياً على الاتهامات الموجهة له بالتورط في حادثة اغتيال الدحلة.

وكان الدحلة قد اعتقل من قبل ما يسمى "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "ب ي د"، وفُصل على أثر الاعتقال، و تعرض لثلاث محاولات اغتيال قتل في واحدة منها مرافقه خليل الدحلة، وفق الشبكة.

من جانبه علّق صهيب اليعربي، الناشط المعروف في الحسكة، على حادثة اغتيال "الدحلة"، بمنشور على صفحته الشخصية في "فيسبوك" بقوله: "ميليـشيا الــ #PYD تقوم بتصفية القيادي السابق في الجيش السوري الحر ياسر الدحلة بكمين على الطريق الخرافي جنوب الحسكة".

ونوه "اليعربي" إلى أن "الدحلة كان على خلاف مع مجلس ديرالزور العسكري وتعرض لعدة محاولات اغتيال بحجة تواصله مع الجيش السوري الحر".

كما نشر "اليعربي"، مذكرة احضار صادرة عن "القيادة العامة لوحدات حماية الشعب"، بتاريخ 8 نيسان/ إبريل 2019، إلى "القيادة العامة للانضباط العسكري – المنطقة الجنوبية"، تطالب بـ "احضار ياسر فياض، الاسم الحركي ياسر الدحلة، العنوان بالتفصيل: قرية الدحلة مقر ياسر الدحلة".

يذكر أن "ياسر الدحلة" قائد ما يسمى "تجمع شباب البكارة" التابع لـ "مجلس دير الزور العسكري"، نفى في كانون الأول/ديسمبر 2017،  انشقاقه عن "قسد" وانضمامه إلى قوات الأسد، عقب ترويج صفحات موالية عن "انشقاق" الدحلة مع مجموعة من عناصره وانتقاله لصفوف قوات الأسد بعد تنسيق مع ميليشيات شيعية متواجدة في قرية الطابية شرق دير الزور.

وتعرض "الدحلة" مع أربعة من معاونيه، في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2017، للاعتقال من قبل الشرطة العسكرية التابعة لـ "قسد"، إثر دعوتهم إلى اجتماع لمناقشة وضع الجبهات في ريف دير الزور، قبل أن يتم إطلاق سراحه بضغط من عناصر "تجمع البكارة".

وشكّل فصل "قوات النخبة" التابعة لـ "تيار الغد السوري"، برئاسة أحمد الجربا، في أواخر آب 2017، لمجموعة من 40 عنصراً بقيادة القائد السابق في حركة "أحرار الشام الإسلامية"، ياسر الدحلة، لتواصلها مع "قسد"، آنذاك، بداية انخراط الدحلة ضمن تشكيلات "مجلس دير الزور العسكري"، التي أعلنت في مطلع أيلول/سبتمبر 2017 ، بدء حملة "عاصفة الجزيرة" لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية"، من أراضي الجزيرة السورية وشرق الفرات في دير الزور.

المصدر: 
السورية نت