رجل يسرق عشرات الملايين من مواطنين بدمشق.. انتحل صفة ضابط للاحتيال

نصاب يحتال على مواطنين في بدمشق بملايين الليرات
الأربعاء 31 أكتوبر / تشرين الأول 2018

تعرض مواطنون في مدينة دمشق لعمليات نصب واحتيال، قيمتها 42 مليون ليرة، من قبل أحد الأشخاص الذي انتحل صفة ضابط بنظام الأسد.

وبحسب التفاصيل التي أوردها موقع "صاحبة الجلالة" الموالي للنظام أمس الثلاثاء، تم إلقاء القبض عليه من قبل فرع الأمن الجنائي في منطقة المرجة بدمشق، على متن سيارة خاصة نوع "مرسيدس 280"، حيث عُثر بحوزته على مبلغ / 90.000/ ليرة سورية .

وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على انتحال صفة ضابط ذو نفوذ كبير، أمام الناس أثناء تواجده في الأماكن العامة في منطقتي المرجة والقنوات مستخدماً السيارة المذكورة وشخصان يعملان مرافقين له، وقيامه بارتكاب عدة عمليات نصب واحتيال على مواطنين بحجة مساعدتهم في أمور أمنية، بينها إخراج معتقلين من سجون النظام.

ومن الجرائم التي ارتكبها، بحسب الموقع :

-النصب على محامي بمبلغ خمسة عشر مليون وتسعمائة ألف ليرة سورية أخذهم على دفعات، وقيامه بتهديده ومحاولة خطفه بالاشتراك مع شخصين متوارين عندما كشف أمره.

-الاحتيال على مواطنة وتخليصها منزلها الكائن في المزة ( 86 )، وسرقة مصاغها الذهبي، وإجبارها على التوقيع على عدة سندات بقيمة /8.000.000/ ثمانية ملايين ليرة سورية.

-الاحتيال على مواطنتين الأولى بمبلغ /8.300.000/ ثمانية ملايين وثلاثمائة ألف ليرة سورية ، والثانية بمبلغ /850.000/ ثمانمائة وخمسون ألف ليرة سورية بحجة إخراج زوجيهما من السجن.

-الاحتيال على مواطن بمبلغ / 1.000.000/ مليون ليرة سورية بحجة تجديد رخصة مازوت له.

-الاحتيال على مواطن بمبلغ /500.000/ خمسمائة ألف ليرة سورية بحجة التوسط لدى المحكمة لإخلاء سبيله.

وبناءً على اعتراف المقبوض عليه بقيامه بتصريف مبالغ مالية أجنبية لدى أحد الأشخاص قام فرع الأمن الجنائي بإلقاء القبض على المدعو ( م- د )، وبالتحقيق معه اعترف بأنه يملك محل يمتهن فيه أعمال الصرافة بدون ترخيص، وقيامه بتصريف مبالغ مالية أكثر من مرة للمقبوض عليه، وأشخاص يرسلهم له مقابل المنفعة المادية.

وتنتشر عمليات النصب والاحتيال، بكثرة في مناطق سيطرة النظام، في ظل انعدام الملاحقة القانونية، والمحسوبيات، وعادة مايكون أهالي المعتقلين ضحية لعصابات تدعي أنها، من أصحاب النفوذ للتوسط على إخراج أبنائهم، مايجعلهم عرضة للنصب بملايين الليرات.  

اقرأ أيضا: عقوبة يفرضها النظام على المتخلفين عن الخدمة الإلزامية رغم قرار "العفو"

المصدر: 
السورية نت

تعليقات