نظام الأسد يبدأ بالتحضيرات لإطلاق جواز السفر السوري الإلكتروني

جواز السفر السوري - صورة أرشيفية
الاثنين 18 فبراير / شباط 2019

قال وزير الداخلية في نظام بشار الأسد، محمد الرحمون، إن الوزارة بدأت التحضيرات لإطلاق مشروع جواز السفر الإلكتروني، تمهيداً للإعلان والتعاقد بشأنه والبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع أمانة سورية الواحدة.

وجاء هذا التصريح خلال مشاركة الرحمون في جلسة نقاش، أمس الأحد، في "مجلس الشعب"، كانت مخصصة في جزء منها لتقييم أداء عمل وزارة الداخلية.

وتأخر بدء تنفيذ الحصول على جواز السفر الإلكتروني، بسبب عدم إنجاز مشروع الدفع الإلكتروني من مصرف سوريا المركزي، بحسب ما ذكره في وقت سابق، مدير دائرة الهجرة والجوازات، اللواء ناجي تركي النمير.

وتقول دائرة الهجرة إن جواز السفر الإلكتروني يتميز عن غيره كبقية جوازات السفر العالمية، باعتباره يمنع حالات التزوير، لا سيما وأن السنوات الماضية شهدت حالات متزايدة من جوازات سفر سورية مزورة، تعرض أصحابها للتوقيف أو الترحيل في مطارات عدد من دول العالم.

ويعود السبب في ذلك بشكل رئيسي إلى التشديدات التي كان النظام يفرضها على المواطنين المهجرين خارج سوريا للحصول على جوازات سفر جديدة، أو تمديد فترة صلاحيتها، خصوصاً ما كان يتعلق بالحصول على الموافقة الأمنية.

ويجني نظام الأسد أموالاً ضخمة من إصدار جوازات السفر للسوريين خصوصاً الموجودين خارج سوريا، عبر تحديده مبلغ 300 دولار للحصول على جواز السفر بالنظام العادي، و800 دولار بالنظام المستعجل.

اقرأ أيضاً: لاجئات سوريات في تركيا يشاركن بأعمالهن في أسبوع الموضة بلندن

المصدر: 
السورية نت