نظام الأسد يخفض اعتمادات الدعم الاجتماعي في ميزانية 2016

انخفاض كبير للقدرة الشرائية في سورية - أرشيف
الأربعاء 25 نوفمبر / تشرين الثاني 2015

انخفضت اعتمادات الدعم الاجتماعي في موازنة حكومة نظام الأسد لعام 2016، بنسبة 14 في المئة، مقارنة عما كانت عليه العام الحالي.

وذكرت وكالة الأنباء "سانا" الناطقة باسم النظام في تقرير لها أمس الثلاثاء، أن رأس النظام بشار الأسد، أقر قانون الموازنة لعام 2016 بمبلغ إجمالي قدره 1980 مليار ليرة سورية، مقابل 1554 مليار ليرة عام 2015.

وتخصص قرابة نصف اعتمادات موازنة 2016 (49 بالمئة)، أي ما قيمته 973.25 مليار ليرة (2.86 مليار دولار) للدعم الاجتماعي، وخصوصاً الكهرباء والمحروقات والخبز والأرز والسكر.

وبلغ اعتماد الدعم في موازنة 2015 نحو 983.5 مليار ليرة، أي ما يعادل 63 في المئة من الموازنة.

ويأتي خفض الدعم للسلع الأساسية، بعد أيام من إعلان جمعية حماية المستهلك تراجع القدرة الشرائية للفرد في سورية بنسبة ثمانين في المئة منذ مارس/ آذار 2011.

ويفيد تقرير صادر في مايو/ أيار 2014 عن "المركز السوري لبحوث السياسات"، وهو مركز غير حكومي تستند إليه الأمم المتحدة في إصدار تقاريرها، بأن ثلاثة أرباع السوريين أصبحوا من الفقراء، وأكثر من نصف السكان يعيشون في فقر شديد.

وكان أمين سر جمعية حماية المستهلك التابعة لحكومة النظام، جمال السطل، قد ذكر بأن القدرة الشرائية للفرد في سورية تراجعت بنسبة 80 بالمئة منذ بداية 2011.

وبحسب السطل، فإن الأسرة التي تتكون من أربعة أشخاص، يجب ألا يقل دخلها عن75  ألف ليرة شهرياً لتعيش بالحد الأدنى فقط، مشيراً إلى أن الرواتب والأجور للمواطنين متدنية جداً مقارنة بغلاء المعيشة، ولاسيما في الوقت الراهن. لافتاً إلى أن عدد كبير من المواطنين السوريين مضطرون لدفع إيجار البيت الذي تصل قيمته في بعض المناطق إلى 35 ألف ليرة شهرياً، لتصبح الفجوة كبيرة بين الدخل والإنفاق.

اقرأ أيضاً: زيادة ساعات تقنين الكهرباء في سورية مع اقتراب فصل الشتاء

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات