نظام الأسد يرفع رسم تفعيل الأجهزة الخليوية إلى 25 ألف ليرة

بعد أن كان رسم التصريح عن الجهاز 15 ألف ليرة - أرشيف
الأربعاء 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة في حكومة نظام الأسد، أنها اتفقت مع وزارة المالية على تعديل قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية للأجهزة مرتفعة الثمن، والتي لم تدخل عبر القنوات النظامية بهدف دفع المستوردين والتجار إلى استقدام هذه الأجهزة عبر القنوات النظامية.

وأشارت الوزارة  بحسب ما ذكره موقع "ٍسيريان دايز"، إلى أن بنود الاتفاق بين الوزارتين تتضمن إحداث فئة جديدة للأجهزة الخلوية تسمى الفئة الأولى، وتمثل الأجهزة ضمن الشرائح الأعلى للتعرفة الجمركية ويكون أجر التصريح للأجهزة من هذه الفئة 25 ألف ليرة، ويبقى أجر التصريح للأجهزة الأخرى كما كان عليه سابقاً أي 15 ألف ليرة.

وأوضحت الوزارة، أن الأجر الجديد يطبق على الأجهزة الجديدة التي ستظهر على الشبكة اعتباراً من تاريخ 7-11-2017، وسيتوقف استهداف الأجهزة التي تظهر على الشبكة اعتباراً من تاريخ 7- 11 ولغاية 1- 12 إلى حين الانتهاء من التعديلات اللازمة على منظومة التصريح للأجهزة من الفئة الأولى، وتحديد أنواع الأجهزة ضمن تلك الفئة.

وذكرت الوزارة، بأن مهلة التصريح تم تمديدها لتصبح 45 يوماً عوضاً عن 30، وبأنه بإمكانهم التحقق من وضع الجهاز عن طريق طلب الرمز المجاني "نجمة 134 مربع" مبتدئاً بالنجمة أو عن طريق موقعها الإلكتروني.

وكانت حكومة نظام الأسد قد كشفت في وقت سابق، بأنه تم استيفاء مبلغ 443 مليون ليرة جراء عمليات التسوية على أجهزة الهاتف المحمول الداخلة بطرق غير نظامية، وذلك منذ نفاذ القانون رقم (20) الخاص بحيازة الأجهزة الخلوية الذي صدر في العام 2016.

اقرأ أيضاً: قرار للمصرف المركزي ينعش السوق السوداء ويسلب السورين جزءاً من أموالهم

المصدر: 
السورية نت

تعليقات