نظام الأسد يعلن خروج خط غاز رئيسي في سورية عن الخدمة جراء "عمل إرهابي"

خط غاز في ريف حمص الشرقي يصل بين الشاعر وإيبلا - المصدر: سانا
الأحد 14 يوليو / تموز 2019

أعلن نظام الأسد خروج خط غاز رئيسي في سورية عن الخدمة، جراء تعرضه لما وصفه بـ"عمل إرهابي".

وذكرت وكالة "سانا" اليوم الأحد أن خط نقل الغاز الواصل بين حقل الشاعر ومعمل إيبلا للغاز بريف حمص الشرقي خرج عن الخدمة، جراء عمل "إرهابي".

وأشارت الوكالة إلى أن "الورشات الفنية تعمل على إصلاحه، خلال الساعات القادمة".

وأوضحت نقلاً عن مراسلها أن خط الغاز الذي خرج عن الخدمة ينقل 2.5 مليون متر مكعب يومياً إلى معمل إيبلا، ومنه إلى محطات توليد الكهرباء.

وكان نظام الأسد قد أعلن في سبتمبر/ أيلول 2017 بدء عمليات إنتاج الغاز في حقل الشاعر، وضخه إلى معمل إيبلا، بواقع مليون متر مكعب يومياً.

وكانت قوات النظام قد سيطرت في 2017 على معظم حقول الغاز في ريف حمص الشرقي، بعد عمليات عسكرية بدأتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي كان يسيطر على مساحات واسعة في المنطقة.

وما يزال تنظيم "الدولة" ينشط في عدة جيوب بريف حمص الشرقي، وأعلن مؤخراً استهدافه لأرتال مواقع لقوات النظام في المنطقة الواصلة بين ريف حمص الشرقي ودير الزور.

وتحظى منطقة الشاعر بأهمية استراتيجية، لاحتوائها آباراً تمد نظام الأسد بمادة الفيول، إلى جانب شركة الغاز في المنطقة ذاتها.

وكانت "سانا" قد نقلت عن وزير النفط في حكومة الأسد، علي غانم قوله في سبتمبر/ أيلول 2017، "بدأنا الضخ من محطة الشاعر بواقع مليون متر مكعب من الغاز يومياً، ومع نهاية العام ستصل لنحو 75 بالمئة من الإنتاج الغازي، كما كان الإنتاج قبل الحرب على سورية أي نحو 16 مليون متر مكعب من الغاز".

وأضاف غانم في ذلك الوقت، "سنتجاوز العشرين ألف برميل، وهذه الكميات سيكون لها انعكاس كبير على الواقع الاقتصادي والنفطي وعلى واقع الطاقة".

ويأتي خروج خط الغاز في ريف حمص الشرقي في الوقت الذي تعاني فيه حكومة نظام الأسد من أزمة محروقات، فرضت تبعاتها على كافة مجالات الحياة اليومية للمواطنين، وعلى المنشآت الصناعية الموجودة في مناطق سيطرة نظام الأسد.

المصدر: 
السورية نت- وكلات

تعليقات