نقابة الصيادلة تعلق على الأنباء التي تحدثت عن وجود "عطر قاتل" في الأسواق السورية

أنباء تحدثت عن وجود عطر قاتل في الأسواق السورية - أرشيف
الاثنين 11 ديسمبر / كانون الأول 2017

كشفت نقابة صيادلة سوريا، عن موقفها من الأنباء عن تحدثت عن وجود عطر قاتل في الأسواق السورية، يحمل اسم "ريلاكس".

وأكد نقيب الصيادلة الدكتور محمود الحسن لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أنه تم التعميم على جميع الفروع، والتعاون مع جميع مديريات الصحة، مع إجراء عشرات الجولات على الصيدليات، مؤكداً أنه لغاية تاريخه لا وجود لعطر يحمل الاسم المذكور في الأسواق.

ونوه في حديثه الذي نشرته الصحيفة اليوم الاثنين، إلى ضرورة وجود الوعي الصحي، مشيراً إلى استمرار إجراء الجولات الميدانية المكثفة لمنع تداول أي مستحضر يدخل بطريقة غير نظامية.

وفي هذا الإطار، بينت "الوطن"، أن وزارة الصحة في حكومة النظام طلبت من المديريات تكليف دائرة الرقابة الدوائية للتأكد من عدم وجود أي عطر يحمل اسم "ريلاكس"، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتشديد الرقابة على الصيدليات ومستودعات الأدوية، وخاصة بعد ورود كتاب من التموين بأن العطر المذكور يسبب الموت المفاجئ بعد ثلاثة أيام من استخدامه.

وكانت أنباء سرت في محافظة اللاذقية غرب سوريا قبل أسابيع، مفادها وجود عطر يُخشى أنه سام ويؤدي في النهاية إلى الوفاة، وزادت المخاوف بين السكان عقب انتشار حديث واسع على وسائل التواصل الاجتماعي عن "العطر القاتل".

وحذر محافظ اللاذقية في هذا الإطار من وجود عطر يحمل اسم ريلاكس، و"يُعتقد بأنه قد يكون دخل إلى سوريا عبر لبنان، بعد أن تم اكتشافه في عدد من الدول العربية قبل نحو شهرين". وفق قوله.

ونبه السالم من "خطر العطر السام الذي أدى لمقتل عدد من الأشخاص في الجزائر ومصر والعراق والسودان والكويت والبحرين ولبنان".

وكانت قصة "العطر القاتل" بدأت في الجزائر، حيث حذرت السلطات من انتشاره وأصدرت تعميمات بضرورة التحري عن العطر، مشيرةً إلى أنه "ثبت بعد إخضاع مستخدميه لفحوصات طبية بأنه سام، لافتة إلى أن أعراضه لا تظهر مباشرة بعد استعماله، بل تمتد فعاليته لثلاثة أو أربعة أيام بعد استخدامه ويسبب الوفاة".

اقرأ أيضاً: في اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. نظام الأسد مستمر بانتهاكاته مع تغاضي المجتمع الدولي

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات