إسرائيل تعترض قذيفة أطلقت نحو الجولان بعد هجوم على مواقع في سوريا

مقاتلة إسرائيلية - أرشيف
الأحد 20 يناير / كانون الثاني 2019

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية اعترضت اليوم الأحد قذيفة صاروخية أطلقت باتجاه شمال هضبة الجولان المحتلة.

يأتي هذا بعد غارة للطيران الإسرائيلي قبل ساعات، استهدفت مواقع جنوب دمشق، وفق ما أفادته وكالة أنباء النظام "سانا".

وقال المتحدث ياسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي في تغريدة على "تويتر" :" قبل قليل تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية نحو منطقة شمال هضبة الجولان حيث تم اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية".

#عاجل قبل قليل تم رصد اطلاق قذيفة صاروخية نحو منطقة شمال هضبة #الجولان حيث تم اعتراضها من قبل منظومة #القبة_الحديدية

— افيخاي ادرعي (@AvichayAdraee) January 20, 2019

بدورها أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام  تصدت لأهداف معادية بريف محافظة القنيطرة الشمالي جنوب غربي سوريا.

وأشارت الوكالة نقلاً عن مصادر محلية، إن التصدي للأهداف المعادية تم بالتحديد قرب منطقة التلول الحمر الواقعة إلى شرقي بلدة حضر بريف القنيطرة.

ولفتت "سبوتنيك" إلى أن "جبهة القنيطرة تشهد حالة من التوتر بعد الهجوم الإسرائيلي، اليوم  على محيط دمشق، حيث شهدت الجبهة تبادل للقذائف بين الجانبين السوري والإسرائيلي".

يشار أن الهجوم الإسرائيلي اليوم، يأتي بعد سلسلة لقاءات جرت الخميس الماضي بين ضباط كبارا من الجيش الروسي والإسرائيلي، لبحث تحسين آلية منع الاحتكاك بين الجيشيْن ، والضربات التي تشنها تل أبيب ضد إيران والميليشيات الموالية لها في سوريا.

وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تأكيده الأحد الفائت تقارير الغارة الإسرائيلية التي استهدفت  دمشق في 11 يناير/كانون الثاني الجاري، وقال إن "إسرائيل نفذت مئات الهجمات ضد أهداف حزب الله وإيران".

اقرأ أيضا: "واشنطن بوست": ماذا بعد توسع هيئة تحرير الشام في الشمال السوري؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات