واشنطن تفرض عقوبات "أولية" على تركيا.. وزارتا الدفاع والطاقة أول المستهدفين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى جانب وزراء في حكومته (الأناضول)
الثلاثاء 15 أكتوبر / تشرين الأول 2019

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على تركيا، بسبب العملية العسكرية التي تنفذها في مناطق شرق الفرات في سورية. وطالت العقوبات وزارتان، وثلاثة مسؤولين كبار في الحكومة التركية.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية بياناً، الاثنين، قالت فيه إنها فرضت عقوبات على وزارتي الدفاع والطاقة التركيتين، بالإضافة إلى ثلاثة وزراء في الحكومة التركية، هم وزير الدفاع خلوصي آكار، ووزير الداخلية سليمان صويلو، ووزير الطاقة فاتح دونماز.

وأضاف البيان، أن العقوبات تأتي نتيجة "أعمال الحكومة التركية التي تقوض السلام والأمن والاستقرار في المنطقة"، في إشارة إلى العملية العسكرية التي أطلقت عليها تركيا اسم "نبع السلام".

وتأتي هذه العقوبات، عقب تهديدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب "بتدمير اقتصاد تركيا بالكامل" في حال تجاوزت "الحدود" في عمليتها ضد "قسد".

ونوهت وزارة الخزانة الأمريكية أن تلك العقوبات "أولية"، وأشارت إلى أنها مستعدة لفرض المزيد من العقوبات على مسؤولين وكيانات تركية "عند الضرورة".

من هم الوزراء الثلاثة الذين طالتهم العقوبات الأمريكية؟

وزير الدفاع خلوصي آكار

تعتبر العملية العسكرية التركية الحالية، أول معركة يخوضها الجيش التركي، في سورية، منذ تسلم أكار، منصب وزير الدفاع التركي، في يوليو/ تموز 2018، ويشرف بشكل مباشر على عملية "نبع السلام"، التي انطلقت يوم 9أكتوبر/تشرين الأول في مناطق شرق الفرات.

يوجه آكار انتقادات دائمة للولايات المتحدة بسبب دعمها لـ"قسد"، وانتقد مراراً تقديم "الولايات المتحدة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر ومعدات عسكرية ثقيلة إلى (ي ب ك)، بشكل غير متناسب للغاية مع فلول داعش المتبقين في سورية".

ولد خلوصي آكار عام 1952 في مدينة قيصري وسط تركيا، وتخرّج من الأكاديمية العسكرية عام 1972 ومن مدرسة المشاة عام 1973، وعمل في بدايته قائد فرقة، في القوات البرية التركية حتى عام 1980.

وفي عام 2015 تولى آكار منصب رئيس أركان الجيش التركي، بعد أن اختاره مجلس الشورى العسكري التركي الأعلى، واستمر في منصبه هذا حتى وصوله إلى قيادة وزارة الدفاع التركية عام 2018 وحتى اليوم.

وزير الداخلية سليمان صويلو

يشغل سليمان صويلو منصب وزير الداخلية التركي، منذ 1 سبتمبر/ أيلول 2016، وهو نائب في حزب "العدالة والتنمية"، منذ عام 2012.

ولد صويلو في مدينة اسطنبول التركية في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1969، وهو خريج كلية إدارة الأعمال من جامعة اسطنبول.

شغل منصب، رئيس الحزب الديمقراطي، ما بين 2008 و2009، ثم انقطع عن العمل السياسي، حتى سنة 2010، قبل أن ينضم لحزب "العدالة والتنمية"، سنة 2012،

حيث تولى منصب نائب رئيس الحزب، المسؤول عن نشاطات الأبحاث والتطوير، ثم نائب الرئيس المسؤول عن أجهزة الحزب في العام 2014.

دخل البرلمان التركي، كنائب لـ"العدالة والتنمية"، عن ولاية طرابزون، خلال الدورتين 25 و26، ثم عن إسطنبول في الدورة 27.

شغل منصب وزير العمل والضمان الاجتماعي، قبل أن يتسلم وزارة الداخلية التركية في 9 يوليو/تموز 2018.

وزير الطاقة فاتح دونماز

يشغل فاتح دونماز منصب وزير الطاقة والموارد الطبيعية في الحكومة التركية، منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 2015، وحتى اليوم.

ولد دونماز في ولاية بيلجيك التركية عام 1965، أمضى حياته الدراسية في مدينة اسطنبول، وتخرج من جامعة يلدز قسم الهندسة الإلكترونية عام 1987.

حصل دونماز على ماجستير في إدارة الأعمال الإلكترونية عام 2005، وكان يعمل مديراً للدراسات والمشاريع بشركة "إغداش" الخاصة بتوزيع الغاز، إحدى أكبر شركاء بلدية إسطنبول الكبرى.

في عام 2002، تولى فاتح دونماز مناصب عدة في بلدية اسطنبول، كما نفذ مشاريع عدة مثل أمن التوريد، و الطاقة، وإسقاطات الغاز الطبيعي، والبحث والتطوير في قطاع الطاقة، حتى أصبح وزيراً للطاقة عام 2015.

المصدر: 
السورية نت