وثيقة مسربة للنظام تشترط تأدية "الخدمة الإلزامية" للحصول على وظيفة حكومية

النظام يشترط تأدية "الخدمة الإلزامية" للحصول على وظيفة حكومية
سبت 22 سبتمبر / أيلول 2018

حصلت "السورية نت" على نسخة لوثيقة مسربة، تظهر وضع نظام بشار الأسد شرطاً جديداً للسوريين الذكور، المتقدمين إلى الوزارات الحكومية للحصول على وظيفة فيها، وهو أداء "الخدمة الإلزامية" (المقررة والاحتياطية) في الجيش.

والوثيقة صادرة عن رئاسة مجلس الوزراء في حكومة النظام وموقعة من قبل رئيس المجلس عماد الخميس بتاريخ 13 أغسطس/ آب الماضي.

واشترطت الوثيقة أنه في حال كان المتقدم قد أنهى الخدمة الإلزامية ، فعليه أن "يثبت أنه أدى الخدمة العسكرية، أو معفى منها أصولا عند التقدم".

ومؤخرا أصدرت وزارة الدفاع في حكومة النظام، قرارا يقضي بالحصول على "موافقة سفر" من شعبة التجنيد، لكل من يتراوح عمره بين 17 إلى 42 عاماً عند مغادرته البلاد.

وأثار تطبيق القرار، حالة من الإرباك على المراكز الحدودية وفي المطار، وتم منع المئات من المغادرة عقب صدور القرار، ما اضطرهم لخسارة حجوزات سفرهم والأموال التي سددوها.

اعتقالات متواصلة

وتشن قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها حملات اعتقال متواصلة تطال الشبان، وخصوصا ممن رفضوا التهجير نحو الشمال السوري.

وتطال تلك الحملات فئة الشباب من مواليد 1990 وحتى 1999، لتجنيدهم ضمن قوات النظام والزج بهم إلى جبهات القتال.

ويتخوف اللاجئون السوريون أيضا من العودة إلى سوريا خوفا من الاعتقالات والخدمة الإلزامية في الجيش، بحسب دراسة أجرتها مفوضية اللاجئين حول نوايا اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم.

اقرأ أيضا: دبلوماسي فرنسي: الاتفاق التركي الروسي حول إدلب قد يتم تبنيه بواسطة قرار في مجلس الأمن

المصدر: 
السورية نت

تعليقات