وزارة التربية بحكومة الأسد تحدد شروط جديدة لنقل المدرسين و مراكز عملهم

مبنى وزارة التربية التابعة لنظام الأسد - أرشيف
الثلاثاء 08 يناير / كانون الثاني 2019

أصدرت "وزارة التربية" في حكومة النظام تعميمين، حددا شروط نقل المدرسين و مراكز عملهم في حال عدم إمكانية النقل، ملغية بذلك الاستثناءات التي كانت من صلاحية وزير التربية لتصبح "ضمن شروط وضوابط محددة".

وكشف مصدر مسؤول في الوزارة لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام اليوم الثلاثاء، أن "التعميمين يشملان أكثر من 3 آلاف مدرس"، مؤكدا أنه "بتحديد الشروط تم إلغاء الاستثناءات بما يتوافق مع رؤية بشار الأسد في هذا الإطار".

نقل المدرسين

وأوضح التعميم الأول الخاص بنقل المدرسين بحسب الصحيفة: "يتم نقل ذوي الشهداء والمصابين بحالة العجز التام وفق أحكام القانون 36 لعام 2014 وتعليمات مجلس الوزراء إضافة إلى المسرحين من الخدمة العسكرية في ضوء توافر الشروط اللازمة لذلك".

وأشار التعميم إلى أنه "تنقل أيضاً الحالات الإنسانية مثل آرامل ومطلقات وغيرهن وزوجات المخطوفين والمفقودين والجرحى من العسكريين والمدنيين بعد إرفاق الثبوتيات اللازمة، كما أنه يتم نقل العاملين المصابين بأمراض عضال مزمنة وشديدة التي تستدعي الرعاية الصحية من قبل ذويهم وتكون مثبتة بموجب تقارير طبية أصولاً، موضحا أنه يشمل العاملات اللواتي أحيل أزواجهن إلى التقاعد أو تم تسريحهم من الوظيفة".

ولفت إلى أنه "يشمل أيضاً زوجة وابنة وشقيقة العسكريين المنقولين ضمن أجهزة القوات المسلحة أو قوات الأمن الداخلي بين محافظات القطر وفقاً لمضمون كتاب رئاسة مجلس الوزراء، ويشمل كل من مضى على خدمته ست سنوات بالنسبة للمدرسين والمساعدين ومعلمي الحرف المعينين بموجب مسابقة 2010 وما قبل".

ويشمل التعميم أيضاً "كل من حقق شروط النقل من المدرسين المهندسين وعلى الشاغر المحدد حكماً وبعد مضي خمس سنوات بالنسبة للمعينين على وظيفة شاغر، إضافة إلى العاملين الذين يؤدون الخدمة العسكرية وحققوا شروط النقل على أن يتم تنفيذه فور تسريحهم".

وحدد التعميم تاريخ تقديم الطلبات على أن تبدأ بداية الشهر الثالث من العام الحالي على أن يمدد قبول الطلبات للمتزوجات حتى بداية الشهر السادس.

تحديد مراكز العمل

وتضمن التعميم الثاني والذي حدد مراكز عمل العاملين في حال عدم إمكانية النقل فشمل "ذوي العسكريين في الجيش وقوى الأمن الداخلي المنقولين وهم الزوجة والابنة الشقيقة غير المتزوجات بين المحافظات إضافة إلى ذوي الشهداء والمصابين بحالة العجز التام (الأب والأم والزوجة والأبناء والأشقاء) مع إرفاق ثبوتيات صادرة حصراً عن مكتب شؤون الشهداء".

وشمل التعميم "المتزوجات بناء على مكان إقامة الزوج وعمله والحالات الإنسانية مثل وفاة الزوج والطلاق وتقاعد الزوج أو تسريحه الزوج المفقود أو المخطوف، مشيراً إلى أنه يشمل العاملين الذين لديهم أوضاع صحية تستدعي الرعاية الصحية من ذويهم تكون مثبتة بموجب تقرير مشفى حكومي ويصدق على الوضع الصحي من مديرية الصحة المدرسية وفق الأسس المحددة لديهم".

وأكد أنه يشمل أيضاً العاملين لدى محافظتي اللاذقية وطرطوس والسويداء بعد موافقة مدير التربية فيها على أن يكون من الفائض وفق الاختصاص أصولاً في أي محافظة أخرى، إضافة إلى العاملين في الإدارة المركزية وزوجاتهم.

وتضمن التعميم المشمولين بالبلاغ الوزاري الخاص بالعاملين في مديريات التربية في حلب ودير الزور والحسكة والرقة وإدلب ودرعا الذين أنهوا خدمة العلم في المحافظات المقيمين فيها ريثما تستقر أوضاعهم الوظيفية أصولاً، كما أنه يشمل زوجات جرحى الحرب والعسكريين والمدنيين.

اقرأ أيضا: "تحرير الشام" تسيطر على قرى بريف إدلب وحماة من "الجبهة الوطنية".. والأخيرة تحشد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات