وزارة المالية في حكومة نظام الأسد تصدر قرارا بالحجز على أموال مستثمرين عرب

مقر وزارة المالية في دمشق - أرشيف
الثلاثاء 19 مارس / آذار 2019

أصدرت وزارة المالية في حكومة نظام الأسد، قراراً بالحجز الاحتياطي على أموال عدد من المستثمرين الكويتيين والمصريين، بحجة "مخالفة التصدير تهريباً" لبضاعة وصلت غراماتها إلى نحو 31 مليار ليرة.

وبحسب القرار رقم 2390 الذي نشر موقع "الاقتصادي سوريا" أمس الثلاثاء أهم ما جاء في مضمونه، فإن الحجز شمل كلا من المستثمرين الكويتين مرزوق ناصر الخرافي، ولؤي جاسم الخرافي، ومحمود عبد الخالق النوري.

كما شمل الحجز كذلك، أموال عدد من المستثمرين المصريين، وهم جورج رمسيس جرجس، وحسام محمد حسين، ويوسف ضياء الدين بيبرس، وحسين عبد المعاطي رضوان، ومحمد علي محمد المغربي، وطارق محمد كمال سالم، وأشرف جمال الدين وريده.

وبّين القرار، أن الحجز جاء ضماناً لحقوق الخزينة من الرسوم والغرامات المتوجبة بالقضية رقم 49 لـ2017 ضمن المنطقة الحرة البرية باللاذقية، لبضاعة قيمتها 300 مليون ليرة ورسومها 23 مليون ليرة.

ويرأس مرزوق الخرافي مجلس إدارة "الشركة الكويتية السورية القابضة"، والتي تقوم حالياً بمشروع "بارك رزيدنس" بمنطقة يعفور في ريف دمشق، حيث أعلنت العام الماضي أنها اشترت قطعة أرض في منطقة يعفور، تصل مساحتها إلى 101 ألف متر مربع، وبقيمة 12.2 مليون دولار، وذلك بالشراكة مع مستثمرين سوريين.

وتأسست الشركة الكويتية السورية القابضة في العام 2002، من قبل رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي، ويديرها حالياً ابنه مرزوق الخرافي.

وعملت الشركة منذ عام 2006 على إقامة مشروع حدائق الناصر في منطقة كفر قوق المطلة على يعفور بريف دمشق، الذي يتكون من 289 فيلاً ومساحات كبيرة من الحدائق، وباشرت في الخطوات التنفيذية للمشروع ونتيجة للأحداث الجارية، لم تتمكن الشركة من الحصول على التراخيص اللازمة.

ومن المشاريع الاستثمارية للشركة مشروع كيوان السياحي خلف فندق الشيراتون، وتملك 50 في المئة من أسهمه، والذي كان من المقرر أن يضم فندق انتركونتيننتال ومركز تسوق ومجمعاً لصالات السينما ومركزاً للمؤتمرات، وتوقف العمل به قبل ست سنوات.

اقرأ أيضاً: مستشار اقتصادي مصري عن اللاجئين: السوريون يعملون وشبابنا في المقاهي

المصدر: 
السورية نت

تعليقات