وزير الأوقاف السعودي يهاجم السوريين والربيع العربي (فيديو)

وزير الأوقاف السعودي عبد اللطيف آل الشيخ - أرشيف
سبت 19 يناير / كانون الثاني 2019

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه وزير الأوقاف السعودي، عبد اللطيف آل الشيخ، وهو يهاجم ثورات الربيع العربي، ومنتقداً الشعب السوري الذي سمع لـ"دعاة الفتن"، بحسب تعبيره، وسمح لهم بإشعال الثورة.

حديث آل الشيخ جاء خلال ندوة أقيمت الأسبوع الماضي في الرياض، وحملت عنوان: "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتحصين المجتمع من أفكار الجماعات الإرهابية".

وقال الوزير السعودي في التسجيل، إن "دعاة الفتن والشرور فرقوا بين الأب وأبنائه، وبين القائد وقيادته، وبين الإمام وجماعته، حتى تكشفت الأمور من خلال الدعوة إلى الثورات وما يسمى بالربيع السام، الربيع المهلك للإنسان العربي المسلم وما رأيناه في الدول المجاورة". على حد وصفه.

وأضاف: "سوريا هذه الدولة القوية، وإن كان فيها ما كان فيها، انظروا ماذا أصبح شعبها، مشرداً، فقيراً، معدماً، ذليلاً، يجوب جميع بلاد العالم، لأنه سمح لدعاة الفتن والشر والمتاجرين بعواطفهم أن يحركوا هذه الشوارع، ويحصل ما حصل منهم، وأصبحت سوريا كما ترون".

ولاقت تصريحات آل الشيخ انتقادات واسعة وردود فعل منددة بكلامه، ومنهم من سخر من التصريح كونه صادر من وزير سعودي أيدت بلاده الحراك الثوري الذي يهاجمه الآن.

أحمد المصري علق في صفحته على فيسبوك قائلاً: "وزير الأوقاف السعودي يصف الشعب السوري بالذليل المهان، و لا يتجرأ على نقد حفل غنائي أقيم بالقرب من مركز الإسلام العالمي! يصمت إذا أهين دينه و يتكلم إذا أهين الحاكم".

كما أبدت الكثير من التعليقات استغرابها من تحميل آل الشيخ في تصريحاته، الشعب السوري مسؤولية الدمار الذي حل في بلدهم، دون أن يتطرق لنظام الأسد ولدور الروس والميليشيات الإيرانية التي ساندته.

اقرأ أيضاً: السوريون محور تصريحات اقتصادية تركيا.. أسسوا أكثر من 400 مصنع في ولاية واحدة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات