وزير الخارجية التركي: نمتلك أدلة تتعلق بمقتل خاشقجي لم نكشف عنها

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو
الثلاثاء 06 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده "تمتلك أدلة" تتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مضيفا أنها "أطلعت الرأي العام على جزء منها".

وأضاف وزير الخارجية التركي أنّ "بعض الأدلة لم يتم الكشف عنها، وأنها (تركيا) أطلعت فقط الدول التي تريد معرفة هذه الأدلة"، مؤكدا أنه "سيتم إطلاعها على الرأي العام بعد نهاية التحقيقات".

وأشار إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، "متيقن" من أنّ العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، "لم يصدر أي تعليمات بقتل خاشقجي"، مضيفا: "الأشخاص الـ15 لم يأتوا من تلقاء أنفسهم إلى تركيا، بل تلقوا تعليمات بذلك، لا يمكن أن يأتوا ويقتلوا مواطنا سعوديا دون أخذ إذنٍ من أحد".

وشدد على أهمية توصل التحقيقات إلى معرفة من أعطى "أمر" قتل خاشقجي الذي اغتيل في قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/تشرين الأول، حسب وكالة "الأناضول" .

وتطرق أوغلو إلى تشكيل مجموعة تحقيق تركية سعودية مشتركة، حول مقتل خاشقجي، قائلاً : "لكن هذه المجموعة يجب أن تركز على النتائج، الأشخاص الـ 15 الذين أتوا إلى إسطنبول ممن تلقوا الأوامر؟ ينبغي علينا أن نفهم من أعطى هذه الأوامر".

ولفت إلى أن بلاده "لم تتلق أي أجوبة من الجانب السعودي، تكشف الشخص الذي أصدر أمر قتل خاشقجي، والمعلومات المتعلقة بمكان وجود جثته"، معتبرا أن "الإجابة على هذه الأسئلة تقع مسؤوليتها على الجانب السعودي، لأنّ الأشخاص الـ 15 الذين قتلوا خاشقجي موجودون في السعودية"، حسب تعبيره.

وفي 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداهما عن أن "فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

وأعلنت النيابة العامة التركية، قبل أيام، أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، "وفقا لخطة كانت معدة مسبقا"، وأكدت أن الجثة "جرى التخلص منها عبر تقطيعها".

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي على ضرورة الكشف عن جميع ملابسات "الجريمة المخطط لها مسبقا"، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

اقرأ أيضا: مأمون حمدان.. وزير أطلق الأسد يده فحجز على أموال عشرات آلاف السوريين

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات