وزير لبناني يحذر من تعرض بلاده لحصار عربي وغربي بسبب "حزب الله"

وزير لبناني يحذر من تعرض بلاده لحصار عربي وغربي بسبب "حزب الله"
الجمعة 04 أغسطس / آب 2017

توقع وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، أمس الخميس، أن بلاده مقبلة على "تغييرات كبيرة في المنطقة"، محذرا من تعرض لبنان لحصار غربي وعربي بسبب ميليشيا "حزب الله".

وقال في مقابلةٍ تلفزيونية على فضائية "إل بي سي" (لبنانية خاصة)، إنَّ "لبنان مقبل على تغييرات كبيرة في المنطقة، وقد يكون أمام حصار سياسي عربي وغربي كبير بسبب حزب الله".

وأضاف الوزير اللبناني: "هناك جوّ عربي لا يريد هذا الوضع القائم في لبنان، لا سيما دور حزب الله".

وتابع المشنوق: "لا شرعية لبنانية لسلاح حزب الله إلا من خلال استراتيجية وطنية تضمّ هذا السلاح إلى الدولة، ولست مقتنعاً بأن لبنان انتصر في معركة جرود (محيط) عرسال، التي بدأها حزب الله الشهر الماضي".

وأردف: "لا يمكنني المباركة لانتصار حزب الله في هذه المعركة، بل أبارك لأهالي الأسرى المحررين".

ومضى قائلا: "يجب أن نحاول مع الغرب من أجل المزيد من الدفاع عن أنفسنا، وتحسين وضعنا الاقتصادي والأمني والمالي".

واعتبر أنه "من الطبيعي أن يزور رئيس الحكومة سعد الحريري موسكو أو باريس وغيرها من العواصم من أجل المفاوضات وتحسين موقف لبنان".

وأعلن الحريري أنه سيجري زيارة إلى كل من موسكو وباريس وواشنطن الشهر الجاري، دون تحديد تواريخ محددة لتلك الزيارات.المشنوق أشار، في المقابلة المتلفزة اليوم، إلى أنَّ "الجيش البناني كان قادراً على خوض معركة جرود عرسال، ولكن القوى السياسية لم تعطه الضوء الأخضر".

واختتم بالقول: "قائد الجيش الحالي شجاع وقد أبلّغ القادة السياسيين بقدرته على القيام بالمعركة".

والأسبوع الماضي، سيطرت ميليشيا "حزب الله" على معظم جرود عرسال إثر هجوم بدأه، في 19 يوليو/تموز المنصرم، ضد مجموعات سورية مسلحة، أبرزها "فتح الشام".ودعمت طائرات نظام الأسد ميليشيا الحزب في تلك العملية العسكرية، بينما لم يشارك الجيش اللبناني فيها مباشرة، واقتصر دوره على التصدي لهجمات تشنها المجموعات المسلحة، قرب مواقعه الموجودة على أطراف الجرود من جهة عرسال.

اقرأ أيضاً: كيف استغل نظام الأسد عودة النازحين كورقة سياسية؟

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات